أردوغان يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية وزوجته لا تتخلى عن حقائبها الباريسية

[ad_1]

ســـخر الأتراك علـــى مواقع التواصل الاجتماعي من دعوة رئيســـهم رجب طيب أردوغان إلى مقاطعة البضائع الفرنســـية، وذلـــك علـــى خلفيـــة التوتر الناجم عن قضية الرســـوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد.

وقـــال الرئيـــس التركي “أوجـــه ً نداء إلى شـــعبي وأقول: لا تشـــتروا المنتجات الفرنسية أبدا”.

وتســـاءل مغـــردون عمـــا إذا كانـــت الطبقـــة الحاكمة معنيـــة بحملة مقاطعة البضائع الفرنسية أم غير معنية؟ وأعـــاد معلقـــون نشـــر صـــور زوجة الرئيـــس التركـــي أمينة أردوغـــان تظهر فيها وهـــي تحمـــل حقائب يد فرنســـية ثمينة في أكثر من مناسبة.

وتســـاءل الصحافيان بموقـــع “تي. آر24 “ التركـــي TR24، بولنـــت كوروجـــو ولافنـــد كنـــاز، عمـــا إذا كانـــت أمينـــة أردوغـــان ســـتنصاع لحملـــة مقاطعـــة المنتجـــات الفرنســـية التـــي دعـــا إليها الرئيـــس وتتخلى عن حقيبتها من ماركة “هيرميس” (إرماس) الفرنسية التي يبلغ ثمنها 50 ألف دولار؟.



[ad_2]

المصدر