أعراض مرض جلدي ينتقل عن طريق النفس.. تعرف عليها

[ad_1]

انتشر مؤخرا مرض جلدي يظهر في اليد والقدم والفم عند الأطفال، وهو عبارة عن عدوى فيروسية تنتقل من خلال النفس والإفرازات الخارجة من الطفح الجلدي ويحدث أكثر للأطفال أقل من عمر 5 سنوات

ويظهر المرض في البداية في صورة ارتفاع في درجة حرارة الجسم، مع فقدان للشهية وهمدان والتهاب في الحلق وقد تشمل الأعراض كحة بسيطة ثم يظهر طفح جلدي به سائل شفاف في اليدين والقدمين وحول الفم وفي بعض الوقت بمنطقة الحفاضة.

ويشار إلى أن المرض معدي للغاية وعلاجه عبارة عن مضاد حساسية ولوسيون دهان للجسم لقليل الحكة وخافض حرارة في حالة وجود حرارة زائدة.

ويجب الاهتمام بالتغذية الطفل في فترة المرض حتى يقاومه جهاز المناعة بشكل جيد والاعتماد أكثر علي الرضاعة والسوائل والشوربات والعصائر الطبيعية والاكل سهل البلع، كما يجب عزل الطفل المصاب عن أخوته وباقي الأطفال لمدة ١٠ ايام على الأقل بداية من من ظهور الطفح الجلدي لمنع انتشار العدوى.

جدير بالذكر أن هذا المرض يختلف عن الجديري المائي الذي يتميز بظهور طفح جلدي في كل الجسم بداية من فروة الرأس والبطن والظهر والذراعين والساقين، كما أن المضادات الحيوية ليس لها دور في علاج هذه الحالة.

ويذكر ان الطفح الجلدي المصاحب للجديري المائي مزعج ومؤلم طفل، وهذه بعض النصائح التي يمكن تطبيقها للتخفيف عن الطفل وهي:

-إعطاء الطفل حمام دافئ أو فاتر كل 3 أو 4 ساعات في الأيام الأولى.
-تربيت الجسم بفوطة مبللة بماء بارد لتخفيف الحكة.
-استخدام مس لتهدئة الحكة وعدم التدليك، ولكن يجب الابتعاد عن منطقة العينين.
-إعطاء الطفل الطعام باردا وسهل البلع، في حال انتشار الطفح الجلدي في الفم والحلق.
-محاولة منع الطفل من حك الحبيبات حتى لا تترك مكانها أثاراً عميقة.
-يمكن إعطاء الباراسيتامول كمسكن للآلام لتخفيف الصداع وآلام الجسم.
-لا تعطي طفلك أبداً الأسبرين أثناء الإصابة بالجديري، لأن ذلك قد يؤدي إلى تبعات خطيرة.
-لا تعطي طفلك أيضا بروفين اثناء الاصابه

اقرأ أيضا

لماذا يشهد الشتاء ذروة إصابات كورونا؟ علماء يجيبون



[ad_2]

المصدر