أغربهم الإمساك بالأذن.. 6 دلالات على حركات طفلك الرضيع

[ad_1]

لا يستطيع الطفل الرضيع التعبير عن ما يحتاجه الا عن طريق البكاء وبعض الحركات التي أثبت العلماء أن لها دلالات كثيرة عن احتياجات الطفل، فهناك بعض الحركات التي يقوم بها بشكل متكرر وملحوظ، إذا تمكنت من فهمها ستتجنبين البكاء المستمر وتلبين حاجاته.

الضحك:

إنّه مؤشر على سعادة طفلك، فالأطفال الرضع يضحكون ويبتسمون من دون سبب خارجي، فالأطفال في الأسابيع الأولى ينامون مبتسمين بسبب حركات لا إرادية للعضلات، أما في الأسبوع السادس فيبدأون بالضحك كردة فعل على تصرفات الأهل ومحيطهم.

وضع الأصابع أو اليد في الفم:

يعتقد الأهل أنه عندما يضع الطفل الرضيع يده في فهمه أنه علامة على الجوع، ولكن إذا كان الطفل قد أكل وشبع، فتدل هذه الحركة على أنه يشعر بالتعب أو واحدة من أعراض مغص الأطفال.

الضغط على الظهر:

تدل حركة الطفل الذي يضغط على ظهره ويقوسه أثناء إطعامه، على شعوره بآلام وحرقان في المعدة، وقد يكون السبب في موضعه الخاطئ أثناء الرضاعة.

الإمساك بالأذنين:

إذا لم تكن حرارة الطفل مرتفعة، فالإمساك بالأذنين لا يدل على ألم فيهما ولا على ألم التسنين، فقد تكون هذه الحركة مجرد التعبير على انه قد اكتشف أذنيه أو يعاني من ضغط نفسي بسبب إدراكه لكل ما يحيط به.

اقرأ أيضا|والدة الطفل المتميز في الرياضيات: درس في المدرسة الصيفية لكلية العلوم وتم 

تكرار بعض الحركات باستمرار:

قد لا يعني ذلك بالضرورة دلالة على اضطراب سلوكي، بل تعبير عن الضغط النفسي الذي يشعر به الطفل وبالتالي يعمل على تكرار الحركات ليهدّئ نفسه.

رفع القدمين:

إن هذا التصرف دليل إنذار على ألم البطن ووجود الغازات لذا من ينصح الأطباء بتدليك منطقة البطن ببتخلص من الغازات.

وأخيراً، يحتاج الطفل الرضيع للعناية اليومية الدقيقة، لذا اكتشفي الحركات التي تهدئ رضيعك وتقلل انزعاجه لتتمكني من مساعدته على الاسترخاء.



[ad_2]

المصدر