أكاديمية البحث العلمي تفتتح متحف علوم طنطا

[ad_1]

افتتح اليوم، الدكتور طارق رحمي، محافظ الغربية، والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، متحف علوم طنطا بمركز بحوث غرب الدلتا التابع لأكاديمية البحث العلمي بمحافظة الغربية.

وحضر الافتتاح الدكتور عماد عتمان قائم بعمل رئيس جامعة طنطا، والدكتور محمد بيومى زهران رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بعد، والدكتور عمرو فاروق مساعد رئيس الأكاديمية، والدكتور مي علام المشرف على مراكز التنمية الإقليمية بالأكاديمية، وقيادات أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومجموعة كبيرة من أطفال جامعة الطفل وغيرهم من أبناء المحافظة.

وفي كلمته أوضح رئيس الأكاديمية محمود صقر، أن هذا المتحف نتيجة تعاون مشترك بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومكتبة الإسكندرية، وهو متحف تفاعلي للعلوم بمدينة طنطا تحت شعار “امرح والعب مع العلوم”، وذلك في اطار اتفاقية التعاون الموقعة بين الجهتين في مارس 2017.

ويضم المتحف تجارب ومعارض تفاعلية جذابة تغطي مجالات علمية مختلفة وتوصل المعلومات والنظريات العلمية للزائر بطريقة تلقائية أثناء استكشافه للتجارب والمعروضات في قاعة المتحف.

كما أشاد صقر، بالتعاون المثمر مع مكتبة الإسكندرية والذى نتج عنه تطوير متحف العلوم بطنطا وهو يعد منشأة علمية تفاعلية لتبسيط العلوم وجعلها أكثر تشويقًا للجمهور، وخلق جيل جديد من المفكرين المُبتكرين وإعطاء الأجيال الجديدة الأدوات اللازمة لتحديد المستقبل القائم على الاختيار وليس الصدفة.

وأشار إلى دور الأكاديمية في تهيئة بيئة مشجعة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار ودعم التكنولوجيات البازغة والذكاء الاصطناعى ومعالجة البيانات الكبيرة.

وأكد صقر، على جهود الأكاديمية في نشر ثقافة العلوم والتكنولوجيا والابتكار وتبسيط العلوم من خلال نظام مؤسسي، حيث تعد الأكاديمية من أكبر دور النشر في المنطقة العربية وأفريقيا في مجال المراجع والمجلات العلمية؛ كما تُصدر “مجلة العلم” منذ عام 1976 وهى مجلة علمية شهرية ومستمرة حتى الآن، وسلط الضوء على بعض برامج الأكاديمية لنشر الثقافة العلمية والتعليم الإبداعي منها برنامج جامعة الطفل، وبرنامج المسابقات التليفزيوني “القاهرة تبتكر”، ومسابقة مختبر الشهرة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، وأيضاً مسابقة الجدران المتساقطة بالتعاون مع الجانب الألماني، وذكر مسلسل الكارتون ثلاثي الأبعاد “الأزهر” والذي يعرض في رمضان من كل عام، وأيضا مسلسل “نور وبوابة التاريخ” على أهمية نشر وتبسیط العلوم للجمهور العام غیر المتخصص في جمیع أنحاء الوطن العربي.

وأعرب في ختام كلمته عن سعادته بافتتاح المتحف اليوم بعد تعرضه إلى التوقف نتيجة تعليق كافة الفاعليات والأنشطة الثقافية في البلاد وتقليل العمالة بالمؤسسات الحكومية، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضحت الدكتورة مي علام، المشرف على المراكز الإقليمية، أن العنصر الرئيسي لتعزيز قيم العلم متمثلًة في العمل الجماعي والإبداع، وهو ما يمثلة متحف العلوم حيث يتكون متحف العلوم من مجموعة من التجارب والموضوعات العلمية في المجالات المختلفة، والتي تتطرق بكل ما يتعلق بالإنسان وجسم الانسان والبيئة المحيطة به وكذلك الفلك، وتمثيل ذلك في تجارب تفاعلية تقدم مجالات العلوم المختلفة بصورة مبسطة للمتلقي.

وأكدت علام، أن أكاديمية البحث العلمي حرصت على تدريب فرق العمل من العاملين داخل المتحف على تشغيل تجارب متحف العلوم بطنطا تدريبا عمليا على كيفية شرح التجارب العلمية، ومهارات الإرشاد الفعال، وغيرها من مهارات تقديمية، وطرق توصيلها تتناسب مع الجمهور من مختلف الأعمار والخلفيات.

وفي هذا السياق؛ أوضح المهندس أيمن السيد، مدير مركز القبة السماوية العلمي ورئيس الفريق البحثي للمشروع، أن متحف علوم طنطا يضم 29 تجربة تفاعلية ما بين تجارب تطبيقات إلكترونية، فيديو تفاعلي، وعدة تجارب تفاعلية تتكون من أجزاء كهربية وميكانيكية.

اقرأ أيضا: رحمي: مستعدون للتعاون مع أكاديمية البحث العلمي ومكتبة الإسكندرية لخدمة المجتمع



[ad_2]

المصدر