إستقرار أسعار الذهب في مصر خلال التعاملات المسائية اليوم

[ad_1]

واصلت أسعار الذهب في مصر، إستقرارها خلال التعاملات المسائية اليوم السبت 7 نوفمبر 2020، وذلك بعد تذبذبها خلال تعاملات أمس الجمعة ما بين الإرتفاع والإنخفاض.

وشهدت أسعار الذهب في مصر، حالة من التذبذب خلال تعاملات الجمعة، حيث ارتفعت بقيمة بلغت 4 جنيهات في سعر الجرام الواحد دون المصنعية، وذلك بعد أن تراجعت بقيمة تراوحت بين 5 جنيهات و7 جنيهات بينما إنخفض سعر عيار 21 الأكثر مبيعاً في السوق المحلية بنحو 6 جنيهات في سعر الجرام الواحد دون المصنعية، وذلك بعد ارتفاعها بقيمة تراوحت بين 6 جنيهات و8 جنيهات بينما سعر زاد عيار 21 الأكثر مبيعا في السوق المحلية بنحو 7 جنيهات في سعر الجرام الواحد دون المصنعية.

أقرأ أيضًا|| تذبذب أسعار الذهب في مصر اليوم 6 نوفمبر.. وعيار 21 يعاود الارتفاع

يأتي ذلك بعد ارتفاع أسعار الذهب في مصر، خلال تعاملات الخميس، وقفز سعر العيار بقيمة تراوحت بين 11 جنيهات و15 جنيهات، بينما ارتفع عيار 21 بقيمة 13 جنيهات في سعر الجرام الواحد دون المصنعية منذ التعاملات الصباحية وحتى الآن.

وتنشر «بوابة أخبار اليوم» أسعار الذهب المحلية، والتي قد تختلف من محل صاغة لآخر، طبقًا للنطاق الجغرافي على مستوى محافظات الجمهورية.

وسجلت أسعار الذهب في مصر اليوم، عيار 21 نحو 850 جنيها، وعيار 18 نحو 729 جنيه، وعيار 24 نحو 971 جنيها، والجنيه الذهب سجل نحو 6800 جنيها.

وتراجعت أسعار الذهب في مصر، في ختام تعاملات الأربعاء، بقيمة بلغت جنيهان في سعر الجرام الواحد دون المصنعية، بعد تذبذبها، حيث ارتفع سعر عيار الذهب بقيمة تراوحت بين 4 جنيهات و6 جنيهات، بينما قفز عيار 21 بقيمة بلغت 5 جنيهات في سعر الجرام الواحد دون المصنعية، بعد تراجعها في بداية التعاملات، بقيمة تراوحت بين جنيهين و4 جنيهات، بينما انخفض عيار 21 بقيمة بلغت 3 جنيهات في سعر الجرام الواحد دون المصنعية.

يأتي ذلك بعد ارتفاع أسعار الذهب في مصر، خلال تعاملات الثلاثاء، وقفز سعر عيار الذهب بقيمة تراوحت بين 4 جنيهات و6 جنيهات، بينما زاد عيار 21 بقيمة بلغت 5 جنيهات في سعر الجرام الواحد دون المصنعية.

وارتفعت أسعار الذهب في مصر، في التعاملات المسائية ليوم الاثنين، وقفز عيار الذهب بنحو 3 جنيهات في سعر الجرام الواحد دون المصنعية.

وشهدت أسعار الذهب في مصر، حالة من التذبذب بين الارتفاع والانخفاض على مدار تعاملات شهر أكتوبر الماضي، نتيجة وجود فيروس كورونا “كوفيد 19″، دون التوصل لعلاج فعال له أو مصل، لذلك يلجأ المستثمرون في أوقات الأزمات للاستثمار في الملاذ الآمن وهو الاستثمار في الذهب.

وكان عيار 21 الأكثر مبيعًا في السوق المحلية، فقد نحو 14 جنيهًا من قيمته خلال تعاملات شهر أكتوبر، حيث سجل أعلى سعر له في يوم 21 أكتوبر نحو 838 جنيهًا، بينما سجل في ختام تعاملات الشهر نحو 824 جنيهًا.



[ad_2]

المصدر