«إلهام فضالي».. أفضل مصرية في إنجاز في مجال الفيزياء خلال 2020

[ad_1]

حاول العديد من العلماء إجراء العديد من الأبحاث والدراسات في دول العالم، بهدف إكساب شرائح السيليكون والجرمانيوم، المستخدمة في صناعة الإلكترونيات، خصائص ضوئية إذا أعيد بناؤها، يمكن استخدامها في نقل البيانات لزيادة السرعة وتقليل استهلاك الطاقة.

لذا تم اختيار مجلة Physics World مشروع للباحثة الهام فضالي البالغة من العمر 28 عاما كأفضل إنجاز في مجال الفيزياء لعام ٢٠٢٠، حيث نجحت طالبة الدكتوراه المصرية في جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا في هولندا مع فريقها البحثي في الوصول الي إنجاز علمي كبير بالحصول على انبعاث ضوئي فعال من السيليكون عن طريق إجباره على شكل جديد.

وحسب ما ورد في ورقة البحث العلمي، ظل العلماء يلاحقون أشعة الليزر القائمة على السيليكون لسنوات لتوفير طريقة أسرع وأرخص لنقل البيانات عبر أو بين شرائح الكمبيوتر.

ويذكر أن إلهام فضالي حصلت على بكالوريوس العلوم (BSc) في هندسة الإلكترونيات من الجامعة الأمريكية في 2013، كما حصلت على ماجستير العلوم (MSc) في علم النانو وتكنولوجيا النانو – الإلكترونيات النانوية من جامعة تشالمرز للتكنولوجيا في السويد.

وتمكنت “فضالي” من الوصول بفريقها البحثي الهولندي إلى اكتشاف جديد يثبت أن إعادة هيكلة ذرات السيليكون والجرمانيوم المستخدمة في الشرائح الإلكترونية، يؤدي إلى انبعاث الضوء بكفاءة عالية، ما يساعد في نقل البيانات بسرعة الضوء، محدثة طفرة في نقل البيانات بين الأجهزة الإلكترونية ومراكز البيانات، وفي صناعة الإلكترونيات.

ويذكر أنها حصلت على منحة دراسية في الجامعة الأمريكية في القاهرة، تسمى منحة تنمية وإعداد القادة، لتفوقها في الثانوية العامة واجتيازها شعبة علمي علوم بمجموع عالي، وأيضا لمشاركتها الفعالة في الأنشطة اللاصفية الاجتماعية والثقافية والرياضية، لتلتحق بكلية الهندسة وتتخصص في قسم الإلكترونيات بالجامعة، ومع تفوقها المستمر في سنوات الدراسة، حصلت إلهام على منحة أخرى، لتنتقل للدراسة في جامعة دريكسل بولاية بنسلفانيا الأمريكية، بعامها الدراسي الثالث، لتتخرج بعد ذلك في عام 2013، ثم انتقلت إلهام لتنال درجة الماجستير المزدوجة في تخصص الإلكترونيات الدقيقة من جامعتين أوروبيتين، الجامعة الكاثوليكية في “لوفن” ببلجيكا، وجامعة “تشالمرز” التقنية في السويد.



[ad_2]

المصدر