ارتداء الكمامة يهدد حياتها..استثناء سيدة من تشديدات كورونا على الطائرة| فيديو

[ad_1]

تعرضت راكبة على رحلة طيران تابعة لشركة إيزي جيت البريطانية، لموقف محرج من قبل طاقم الطائرة لعدم ارتداءها ماسك بعد أن قام قائد الطائرة خلال الإذاعة الداخلية بتوجيه رسالة بارتداء قناع الوجه.

ويعد ارتداء قناع الوجه عنصرا أساسيا في قائمة الإجراءات الاحترازية المفروضة من قبل سلطات الطيران الدولية ومنظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا ، لكن ليديا روتر البالغة من العمر 27 عاما أدعت أنها تعاني من مشكله صحية تمنعها من ارتداءه .

بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، كانت ليديا متوجه مع صديقها ني ،عائدين من تينيريفي إلى مانشستر، على رحلة طيران تابعة لشركة إيزي جيت البريطانية.
وقام صديقها نيك بنشر فيديو يوثق ما تعرضت له صديقته على تويتر ، يوضح قيام مضيفة جوية تقف إلى جوار ليديا وتطلب منها ارتداء الماسك وهي تقول أنا معفاة طبياً.


وقام نيك بتوثيق ونشر فيديو آخر لقيام قائد الطائرة عبر الإذاعة الداخلية يقول موجها حديثه للركاب :” من فضلك استخدم قناعك بالطريقة التي من المفترض أن يستخدم بها، وإنه يسبب اضطرابًا للركاب من حولك وآخر شيء نريد القيام به هو عرض هذا بشكل أكبر أثناء ذهابنا إلى مانشستر”.

اقرأ أيضًا |قبل 117 سنة.. أول رحلة طيران في العالم يقودها «الأخوان رايت» 

وأضاف قائد الطائرة: “لقد كنا جميعًا في الخدمة منذ الساعة السادسة صباحًا ، غادر معظمنا منازلنا في حوالي الساعة الخامسة صباحًا  لذا فإن آخر شيء نريد القيام به عندما نعود إلى مانشستر هو التعامل مع استدعاء الشرطة إلى الطائرة وأي تصعيد آخر مطلوب هذه المرة الأخيرة ، يرجى الاستماع إلى التعليمات المقدمة من الطاقم وبهذه الطريقة لن نضطر إلى المضي قدمًا في هذه المشكلة ، شكرًا لك”.

ثم انطلقت الرحلة وسط تصفيق من الركاب الآخرين، ولكن بعد هبوط الطائرة في مطار مانشستر، قامت الشرطة بعد ذلك بمرافقة ليديا من الطائرة قبل إطلاق سراحها دون توجيه تهمة لها.

حيث اتضح للأمن أن ليديا تعاني من القلق وتقول إنها معفاة من ارتداء قناع الوجه،ومع ذلك ، تقول شركة إيزي جيت البريطانية إن الركاب مطالبون بإبراز شهادة طبية أو خطاب من الطبيب في حالة إعفائهم من ارتداء القناع.



[ad_2]

المصدر