«ارتدي نظارتك».. تحميك من فيروس كورونا

[ad_1]

منذ ظهور وباء كورونا العالمي عمل معظم سكان العالم على استخدام المطهرات والأقنعة الواقية كالكمامة وواقي الوجه وغيرها من الأساليب التي تمنع وصول الفيروس إلى الجسم، ولكن ما لا يعلمه الجميع أن ارتداء النظارات يمنع بنسبه كبيرة الإصابة بكرورنا.

ونشر موقع سبوتنيك، أن دكتور العلوم البيولوجية، الأستاذ في جامعة ولاية نوفوسيبيرسك سيرغي نيتسوف، نقلاً عن أبحاث العلماء الصينيين أعلن أن الأشخاص الذين يرتدون النظارات يصابون بفيروس كورونا بمعدل أقل خمس مرات، ووفقا له، فإن هذا الاتجاه يتجلى بوضوح في الصين، حيث لا تحظى العدسات اللاصقة بشعبية، وكثير من الناس يرتدون النظارات.

وقال العالم بحسب صحيفة “روسيسكايا غازيتا”: “لذلك، كان هناك عدد قليل جدًا من المرضى الذين يرتدون النظارات، ومن بين المرضى كان 10 بالمائة فقط يرتدون النظارات”، وأشار نيتيسوف إلى أن القنوات الرئيسية للعدوى هي الأنف والأغشية المخاطية للعينين، وأوصى بشدة بعدم إهمال معدات الحماية.

وأكد أحد المواقع الروسية، أن النظارات قد تمثل حاجزا فعالا بين الجسم والفيروس القاتل، ذلك لأن فيروس كورونا يمكنه الانتشار عبر العين، وبالتالي فإن النظارات الشمسية ونظارات تحسين الرؤية بمثابة درع واق.

وتقول روبين غيرشون، أستاذة علم الأوبئة في كلية الصحة العامة بجامعة نيويورك، في تصريح لصحيفة “ذي بوست”: “بالنسبة للأشخاص الذين يرتدون نظارات بالفعل، فإن ذلك قد يمنحهم قدرا من الحماية”.

وغالبا ما ينتقل الفيروس عبر الرذاذ الناتج عن السعال أو العطس من قبل شخص مصاب، ويمكن أن تشق هذه القطرات طريقها إلى جسم شخص آخر من خلال أنفه أو فمه أو في بعض الحالات عن طريق عينيه، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وتابعت غيرشون، إنه باستخدام النظارات، “لا يمكن للرذاذ أو القطرات الكبيرة أن تذهب مباشرة إلى العينين”.

وأشارت غيرشون، إلى أنه من الشائع في إعدادات الرعاية الصحية ارتداء أجهزة واقية للعينين “عندما يكون هناك خطر من التعرض إلى القطرات”، مؤكده أن هناك سببا آخر يجعل النظارات فكرة وقائية جيدة وهي إنها تعمل بمثابة حاجز يمنعنا من لمس أعيننا، حيث أن لمس وجهك هو الخطر الحقيقي”.

اقرأ ايضا|انتبه.. أعراض تدل على إصابتك بمرض السكر



[ad_2]

المصدر