استشاري نساء يحدد 6 مخاطر تحدث في حمل التوائم

[ad_1]

قال أحد استشاريي النساء والتوليد، إن الحمل في التوائم قد يصاحبه العديد من المخاطر التي تسبب مشاكل للأم الحامل.

حدد الاستشاري هذه المخاطر فيما يلي:

ارتفاع ضغط الدم

من المحتمل أن يرتفع مستوى ضغط الدم بنسبة 2-3 أضعاف إذا كانت الحامل تتوقع توأمين أو عدد أكثر من الأطفال مقارنةً بانتظار مولود واحد.

تسمم الحمل 

تسمم الحمل هو أحد المضاعفات الأخرى التي قد تواجهها المرأة في حالة الحمل المتعدد. فعندما تنتظر الحامل أكثر من طفل، فإن الضغط على المشيمة يكون أكثر، مقارنة بطفل واحد.

يجب مراقبة مستويات ضغط الدم لديك واختبار البول لتشخيص أعراض تسمم الحمل، إن وجد، في مواعيد الزيارة المخصصة للطبيب قبل الولادة، وقد يصف الطبيب أيضًا أنواعًا من الأسبرين يوميًا بعد إكمال اثني عشر أسبوعًا من الحمل لتقليل مستويات ضغط الدم ومنع تسمم الحمل.

سكري الحمل

يكون خطر الإصابة بسكري الحمل أعلى أيضًا مع التوأم أو الحمل المتعدد، وسيقوم الطبيب بفحص البول لمعرفة مستويات السكر في الدم، كما سيتم وصف اختبار تحمل الجلوكوز إذا اشتبه الطبيب في إصابتك بداء السكري.

فقر دم

قد تنخفض مستويات الحديد بسبب زيادة مستوى تدفق الدم، مما يؤدي إلى فقر الدم، وعلى الحامل أن تكون حذرة للغاية بشأن مستويات الحديد لأن الانخفاض سيجعل الحامل تشعر بالتعب، وسيوصي طبيبك بمكملات الحديد، ومع ذلك، يجب التأكد من ضم الخضروات الغنية بالحديد إلى النظام الغذائي المتبع، حيث إن فقر الدم يكون أكثر شيوعًا في الأمهات اللاتي تتوقعن أكثر من طفل واحد، وسيقوم طبيبك بمراقبتك عن كثب وإجراء المزيد من اختبارات الدم إذا لزم الأمر.

الركود الصفراوي المتعلق بالولادة

تحدث هذه الحالة النادرة بسبب هرمونات الأستروجين والبروجستيرون وتؤثر على الكبد. فعندما تتوقعين أطفالًا توأم أو أكثر، ترتفع مستويات إفراز هرمونات الحمل هذه وتؤدي إلى ركود صفراوي عند الولادة. وتشمل الأعراض الحكة الشديدة.

اضطراب المشيمة

هذه حالة خطيرة تحدث عندما تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل الولادة. وتعتبر هذه واحدة من أخطر مضاعفات الحمل في توأم والتي تحدث خلال الثلاثة أشهر الأخيرة. تكون مضاعفات الحمل في توأم من الحقن المجهري هي نفسها للحمل الطبيعي



[ad_2]

المصدر