اعرف شخصيتك من تاريخ ميلادك

[ad_1]

هناك عوامل كثيرة تؤثر في شخصية الإنسان، فالتربية والنشأة والمكان الذي تربى فيه،ولكن هل تعلم أن هناك عوامل أخرى لم تخطر على بالك تؤثر في الشخصية ، مثل تاريخ ميلادك فاليوم والشهر الذي يولد الإنسان فيه يجعله مختلف في شخصيته عن شخص أخر.

وذكر موقع ” موضوع” أنه توجد بعض الوسائل التي قد تتيح للإنسان معرفة بعض الصفات الشخصية له من خلال تاريخ ميلاده، وإحدى هذه الطرق هي طريقة رياضية مبنِية على أساس جمع يوم، وشهر، وسنة الميلاد، ثم جمع الأرقام الناتجة عن الجمع السابق للوصول إلى رقم واحد، ويعطى كل رقم دلالة على صفات شخصية قد يحملها صاحب تاريخ الميلاد. 

فإذا كان تاريخ الميلاد (6/3/1993) تجمع الأرقام 6+3+1993 والناتج هو 2002، ثم تجمع أرقام الناتج 2+2+0+0 والناتج 4.

فتكون الصفات الشخصية المرتبطة بالرقم 4 هي التي تعكس شخصية صاحب يوم الميلاد ذاك، ودلالات هذه الأرقام كما يلي:

الرقم (1) شخصية قيادية لأنها تحب أن تكون الأفضل، تمتلك زمام المبادرة، والقدرة على إيجاد أفكار جديدة وتنفيذها، تحب تملك الأشياء وهذا ما يجعلها عنيدة، ومغرورة، لكنها شخصية صادقة.

الرقم (2)شخصية تحب الخير للآخرين، وتقدمهم على نفسها لأنها لا تحب أن تكون وحيدة فالصداقة معيار مهم لنجاحها في الحياة، وهي تتصف بالدبلوماسية، حيث تدرك ما يحتاجه الآخرون، وتدرك طبيعة مزاج كل منهم، كما أنها شخصية تعزز احترام الذات لديها، وتعبر عن نفسها بكل حرية، ولديها القدرة على استغلال الفرص.
الرقم (3) شخصية مثالية، هادئة، ومبدعة، واجتماعية، ورومانسية، تسعى لتحقيق السعادة للآخرين لذلك تعتبر شخصية ذات شعبة واسعة، لكنها يجب أن تتعلَم رؤية العالم بصورة أكثر واقعية.

الرقم (4)شخصية تتقيد بالروتين، فهي تقليدية ومنطقية إذ لا تقدم على أي عمل دون أن تدرك ما يجب عليها القيام به، تحب الطبيعة، وتشعر بالارتباط الوثيق بها، وتعد مجدة بالعمل، وقد تكون هذه الشخصية عنيدة، لذا عليها تعلم المرونة أكثر، وأن تكون أقل قساوة مع نفسها.

الرقم (5) شخصية فضولية تحب الاستكشاف، وممارسة الأنشطة الخطرة، لذلك تعد متحمسة دائماً، وهي كثيرة السؤال، وتحب التنوع، كما تعتبر الحياة مدرسة، فتتعلم من كل شيء فيها.

الرقم (6) شخصية مثالية، تحب أن تكون مفيدة لتشعر بقيمتها وتكون سعيدة، تحب الموسيقى والفن، وهي مخلصة جداً، ولهذا يمكنها تكوين صداقات قوية، وهي تأخذ موضوع الصداقة بجدية، وتعتبر العائلة والعلاقات الأُسرية القوية مهمة جداً، ولديها رغبة شديدة في الاهتمام بالآخرين والاعتناء بهم، وتنصح بشكل عام بتعلم التمييز بين ما يمكنها تغييره وما لا يمكنها تغييره.

الرقم (7) شخصية باحثة ومفكرة، تتصف بالفلسفة والمعرفة الكبيرة، دائمة التساؤل، وتسعى لمعرفة المعلومات الخفية؛ فهي لا تتقبل ظاهر الأشياء بسهولة، غامضة تحب أن تعيش في عالمها الخاص، خطاها ثابتة في الحياة، لا تتسرع في أي عمل تقوم به، إلا أنها تنجح دائماً، غيرعاطفية؛ إذ إنّها تنحي العاطفة عند اتِخاذها للقرارات، تحب الأسرار، وتعيش أجواءها الخاصة بها لذا يجب أن تتعلم التفريق بين ما هو مقبول وما هو غير مقبول في الحياة.

الرقم (8) شخصية تضع خططاً كبيرة للمستقبل فهي ترغب بعيش حياة جيدة، محترفة في حل المشاكل، وتتخذ قرارات حاسمة بشأنها، ولديها القدرة على التحكم بالناس إذ يمكنها بعبارات معينة توجهها لغيرها من الناس، أن توصل إليهم الفكرة بأنها مسؤولة عنهم، وهي تحكم على الناس بموضوعية.

الرقم (9)شخصية كريمة لأبعد درجة حيث يمكنها أن تقدم كل ما تملك لمساعدة الآخرين، وهي شخصية ساحرة، تهتم بالآخرين وتكون علاقات صداقة بسهولة مع الجميع، فلا ترى أي شخص غريباً عنها، وهي تتصف بالمزاجية، واختلاف الطِّباع باستمرار لذا قد يجد الناس صعوبة في فهمها ،وحتى تتمكن من النجاح في الحياة، عليها أن تبني أساسا محباً.



[ad_2]

المصدر