الاختناق المفاجئ أثناء النوم نتيجة الشرقة.. أسبابها وطرق تفاديها

[ad_1]

البعض يستيقظ من النوم بشكل مفاجئ نتيجة الشعور بالاختناق وعدم التمكن من التنفس بصورة طبيعية ، التي تسمى بالشرقة لأنها تمنع الفرد من الحصول على نوم هانئ لفترات كافية.

يعتبر حدوث الشرقة أثناء النوم نتيجة عدم تمكن الهواء من الدخول عبر الأنف إلى الرئتين بشكلٍ طبيعي، تحدث أثناء النوم عند بلع الريق أو اللعاب، حيث يستيقظ الشخص فجأة على الشعور بشرقة أو كحة قوية، مع شعوره بصعوبة في التنفس، وقد يصاحبها زرقة في الوجه ما يسبب إزعاجاً شديداً للمريض، وترجع أسبابها إلى وجود إفرازات من الأنف أو من الجيوب الأنفية أو البلعوم الأنفي أو الفموي ودخولها للحنجرة أثناء النوم حدوث ارتجاع للحمض من المعدة إلى المريء الذي قد يصل إلى الحلق ما يؤدي إلى اختناق شديد نتيجة زيادة كميات البلغم في الحلق والمعاناة من مشاكل التنفس مثل الربو، مشاكل والتهابات الرئة واحتقانها

وعند حدوث الشرقة، ينصح بالجلوس مع الهدوء التام حيث أن هذه الحالة لا تشكل خطورة حقيقية على الحياة، مع التنفس ببطء بهدف أن يمرّ الهواء من الفتحة الضيقة بين الأحبال الصوتية المنقبضة ليمنحها الفرصة للانفراج، كما ينصح بوضع بعض الماء البارد على الوجه والرقبة.

وهذه نصائح لتفادي حصول الشرقة أثناء النوم ومن أهمها تقليل الوزن، عدم تناول طعام العشاء الدسم قبل النوم مباشرة، وعدم الإكثار من أكل الدهون والشوكولاته ، تفادي ارتداء الأحزمة الضيقة على البطن، وممارسة الرياضة بشكل دوري، الحصول على قسط كافٍ من الراحة، وعدم تناول الكافيين بنسبة كبيرة، واللجوء الى العلاج الدوائي فى حالات اضطربات المعدة أو إلتهابات الجيوب الأنفية، والتدخل الجراحي في حالات تضخم اللوزتين أو ترهل سقف الحلق أو استئصال اللحمية من الأنف.

اقرأ ايضا || 5 تمارين لا تساعد على إنقاص الوزن



[ad_2]

المصدر