البابا تواضروس: «عدم الثقة في النفس قد تدفع الإنسان إلى الانتحار»

[ad_1]

ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، عظته الأسبوعية مساء اليوم الأربعاء، من المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالأنبا رويس بالعباسية دون حضور شعبي.

يأتي ذلك في إطار الإجراءات الاحترازية والقرارات التي اتخذتها الكنيسة للوقاية من فيروس كورونا.

وأكد البابا تواضروس الثاني – خلال كلمته – أن عدم الثقة في النفس قد تدفع الإنسان إلى الانتحار، وأنه من الضروري أن يتمتع بثقته في نفسه، وأن يصبر ويعمل ويجتهد من أجل تحقيق الأهداف التى يريد تحقيقها.

وقال: “هناك عدد من الناس يتأثرون بالكلام المحبط والسيئ، فأديسون المخترع الشهير لم يكن ناجحا في المدرسة ولولا ثقة أمه في قدراته ما كان قد نجح وكان قد استسلم للرأي السلبي في مستواه”.

وأكمل: “الدكتور طه حسين كان يتمتع بثقة في النفس رغم أنه كان كفيف البصر وأصبح فيلسوفًا وكاتبًا ووزيرًا للمعارف، وأنه كان مؤمنًا بقدراته وهو ما ساعده على النجاح في مناحي الحياة كافة”.

اقرأ أيضا| البابا تواضروس يكشف السبب الحقيقي لمنع التجمعات داخل الكنائس

وأضاف البابا تواضروس الثاني: “لا ينبغي للإنسان الهروب أمام المسؤوليات بل على الشخص أن يجتهد ويشعر أن الله يستخدم الشخص في الطريق السليم”، مشيرا إلى أن قداسة البابا شنودة الثالث كان يقول إنه عندما توجد النية فإن الله يعطي الإمكانية، وأن موسى النبي كان يخشي الوقوف أمام فرعون لولا القوة التي منحها له الله، وأن إرميا منحه الله القوة لكي يقف ويتكلم أمام الجميع وقال له “لا تقل إني ولد”.

وتابع قائلا: “إذا كان على الإنسان أن يثق في نفسه فكم بالأولى أن يثق بالله وفي مشيئته وتدبيره في كل وقت، وعلى الإنسان أن يدرك أن الله هو الذي يدير العالم كله بكل تفاصيله، وهو المسؤول عن الكون كله وكل الخليقة، الإنسان والنباتات والحيوانات حتى الكائنات الصغيرة وحيدة الخلية”، موضحًا أن بعض الناس لديهم حساسية شديدة تجاه أي أمر.

واستطرد: “الله هو الذى يحفظ البشر، وأن السيد المسيح هو رجاء المجد، وأن الإنسان صغير النفس لن يصلح ليكون طاقة عاملة ومن الممكن أن يضيع على نفسه العديد من الفرص التي تتيح له التقدم على المستويات كافة”.

وأكمل البابا تواضروس: “الكتاب المقدس يؤكد للإنسان أنه لا يخف لأن الله موجود في كل مكان وفي كل وقت ويحفظ الجميع، وأنه على الإنسان أن يضع ذهنه في الأبدية لأن العديد من الناس يضعون كل أحلامهم في التراب ولا يفكرون في النهاية”.



[ad_2]

المصدر