«البورصة» تختتم برنامجها التدريبى للدفعة الثالثة بـ«الأكاديمية الوطنية»

[ad_1]

اختتمت البورصة المصرية برنامجها التدريبى المقدم للدفعة الثالثة «٦٥ متدرباً»، من البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة بالأكاديمية الوطنية للتدريب، والذى تضمن ٦ محاضرات على مدار ثلاثة أيام متتالية شملت جزء الأكاديمى والتطبيقى العملى من خلال نموذج محاكاة لعملية التداول فى البورصة.

ومن جانبها رحبت الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذى للأكاديمية، بالدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، وأكدت على أهمية البورصات فى توفير التمويل اللازم للكيانات الاقتصادية، لدعم تحقيق مستهدفات خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وأوضحت أن التعاون مع البورصة يدعم جهود الأكاديمية فى تنويع خبرات ومعارف التنفيذيين فى شتى المجالات وبالأخص المرتبطة بأسواق المال.

اقرأ أيضا | بورصة أبوظبي تختتم تعاملات اليوم الثلاثاء بتراجع المؤشر العام للسوق

واستعرض الدكتور محمد فريد، هيكل برنامج الإصلاح الاقتصادى الوطنى الشامل غير المسبوق، الذى تنفذه الحكومة المصرية منذ عام ٢٠١٦ ، والذى  تضمن مزيجاً متكاملاً ومتناغماً من السياسات الاقتصادية المالية والنقدية والتشريعية وكذا الإصلاحات الهيكلية بالتوازى مع سياسات الحماية والضمان الاجتماعي، وذلك للتأكيد على  تضمين كل العلوم الاقتصادية لإنجاح برامج الإصلاح الاقتصادى ضرورة تضمنها إجراءات وأدوات وسياسات تسهم فى تخفيف أى ضغوط تنتج عن برامج الإصلاح، وهو ما تضمنه برنامج الإصلاح الاقتصادى المصري.. وأضاف نعمل بالتعاون مع الأكاديمية على تزويد قيادات المستقبل بالمعرفة بدور البورصة فى دعم برامج النمو والتنمية الاقتصادية، وكذا أساسيات الادخار والاستثمار.

وأشار رئيس البورصة، إلى أن لأسواق المال دورا كبيرا فى مساندة خطط الدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية عبر مساعدة الشركات فى مختلف القطاعات الاقتصادية فى الوصول إلى التمويل اللازم لزيادة حجم أعمالها ومن ثم توفير وظائف جديدة وزيادة القدرات الإنتاجية للبلاد.

من ناحية أخرى قد تضمن البرنامج التدريبى ٦ محاضرات تتضمن تعريف المتدربين بالبورصة، وكيفية عملها ودورها فى الاقتصاد وموقعها فى المنظومة الاقتصادية، وكذا أساسيات التداول والاستثمار والإدخار، وكذا تعريف المتدربين على كيفية استخدام نموذج محاكاة يمكنهم من التعامل والاستثمار بيعا وشراء للاوراق المالية المقيدة.

جدير بالذكر أن البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة يهدف إلى بناء كوادر ذات كفاءة عالية للدولة، قادرة على فهم واستخدام الآليات الحديثة فى رسم السياسات وإدارة عملية اتخاذ القرار وتطبيق نمط تفكير حديث متماشيًا مع أحدث التطبيقات والنماذج الدولية الناجحة مما يجعلهم قادرين على تقلد المناصب القيادية المختلفة.

وشهدت الأكاديمية الوطنية للتدريب تخرج 190 متدرباً فى الدفعة الأولى فى شهر يناير 2018، ونحو 79 متدرباً فى شهر نوفمبر 2020، بينما بدأت الدفعة الثالثة فى 8 نوفمبر الماضى وعددهم 65 متدرباً سيتم تدريبهم لمدة عام مُقسم إلى 9 أشهر تدريباً نظرياً، و3 أشهر تدريباً ميدانياً.



[ad_2]

المصدر