«التعليم» تناقش المرحلة الثانية لبناء المدارس بمشاركة القطاع الخاص

[ad_1]

عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، جلسة عامة لعدد من طالبى التأهل والمشاركة فى المرحلة الثانية للمشروع القومى لبناء المدارس بالمشاركة مع القطاع الخاص، للرد على استفساراتهم وتوضيح عدد من المعلومات.

ويُعد المشروع القومي لبناء وتشغيل 1000 مدرسة متميزة جديدة بنظام المشاركة مع القطاع الخاص، من أهم المشروعات القومية والذي يأتي على رأس أولويات متطلبات تطوير التعليم في مصر.

اقرأ أيضا| «شوقي» لأولياء الأمور: «وفروا فلوسكم».. ولا تبحثوا عن كتب الوزارة

وأوضحت الوزارة أن المشروع يخاطب شريحة من المواطنين من ذوى الدخل المتوسط، حيث يستهدف تقديم خدمة تعليمية متميزة بمستوى تعليمى يفوق المستوى التعليمي بالمدارس التجريبية (الرسمية) ولكن مع مصروفات دراسية تقل كثيرًا عن المصروفات الدراسية بالمدارس الخاصة للغات، وذلك بما يحقق 3 أهداف رئيسية وهي: «رفع كفاءة العملية التعليمية بتقديم مستوى متميز من التعليم بنظام اللغات، والمساهمة فى حل الكثافات الطلابية، وتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين من الشريحة الراغبة في البحث عن نظم متميزة من التعليم لأبنائها وبمصروفات دراسية في متناولهم».

وأشارت الوزارة إلى أنه تم نشر إعلان عن طرح المرحلة الثانية من المدارس في عدد من الصحف لتلقى طلبات التقديم المسبق لكراسة الشروط، وتحدد آخر موعد لتقديم ملفات التأهل بتاريخ 26 يناير 2021.

جدير بالذكر أن المرحلة الأولي من المشروع استهدفت إنشاء 54 مدرسة موزعة جغرافيًا على 16 محافظة، تغطى محافظات القاهرة، والإسكندرية، والوجه البحري، والدلتا وصعيد مصر، ودخلت معظمها الخدمة اعتبارًا من العام الدراسي الحالي 2020/2021، والباقي سيدخل تباعًا بالتنسيق مع هيئة الأبنية التعليمية، وأن الشركات والتحالفات الفائزة في المرحلة الأولى هي خمسة شركات تمثل ثمانية تحالفات.



[ad_2]

المصدر