«التعليم»: مراجعة جميع المناهج قبل وضعها على المكتبة الرقمية

[ad_1]

أكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن ما تردد حول وجود أخطاء بالمكتبة الرقمية بمناهج الثانوية العامة عارِ تمامًا من الصحة.

وأوضح المصدر في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن هذه المناهج تم مراجعتها من قبل لجان فنية تابعة لوزارة التربية والتعليم قبل اعتمادها ولا يعقل أن تحتوي على أي أخطاء.

وكان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي، قد أكد أنه سوف يتم استكمال العام الدراسي وتغطية المناهج «بدون محذوفات».

وأوضح شوقي، أنه تم توفير كل الوسائل لتوصيل المادة التعليمية إلى الطلاب سواء كانوا يمتلكون باقة إنترنت أو لا يمتلكون وكذلك سيتم إتمام «تقييم منضبط» للانتقال إلى الصف الأعلى.

وأوضح الدكتور طارق شوقي، أن من حق طلاب الثانوية العامة بالصفوف «الأول والثاني والثالث» دخول الامتحانات بكتب العام الماضي، وأن وزارة التربية والتعليم لم تقم بطبع كتب هذا العام، لأن الدراسة أصبحت من خلال التابلت.

وفي سياق متصل، كد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم و التعليم الفني، أن القنوات التعليمية ستكون مدرسة كاملة بنفس مواعيد المدرسة الفعلية ولكنها من المنزل، وهذا بدءً من الصف الرابع الابتدائي وحتى المرحلة الثانوية، مؤكدا إن القناة التعليمية التي أنشأتها الوزارة شهدت إقبالًا كثيفًا، مشيرًا إلى أنها قناة واحدة من ضمن ثلاث قنوات تخص الصف الرابع الابتدائي وحتى المرحلة الإعدادية، كما أنه تم بثها على موقع اليوتيوب.

وذكر وزير التربية والتعليم و التعليم الفني الدكتور طارق شوقي أن العالم مازال يعاني من جائحة كورونا، وأن كل الإجراءات التي اتخذتها الوزارة مؤخرًا من تقليل عدد الأيام، وتحويل جزء من التعليم إلى «الأونلاين» واستخدام القنوات التعليمية  الهدف الأساسي منه ليس التطوير وإنما مواكبة ظروف جائحة كورونا التي نعاني منها.

وأوضح نائب وزير التربية والتعليم و التعليم الفني الدكتور رضا حجازي أن تنوع مصادر التعليم للطلاب هذا العام مثل القنوات التعليمية، والمنصات الإلكترونية والكتب التفاعلية واسأل المعلم، يتيح شرح المواد للطالب بأكثر من أسلوب لتعميق فهمه للمواد الدراسية الأساسية.

وأشار حجازي إلى الحلقة الواحدة من البرامج التعليمية، تعادل 4 حصص في المدرسة، مشيرًا إلى أن الطالب سيعتمد على هذه البرامج التعليمية في الأيام الدراسية التي سيتعلم فيها الطالب عن بعد من خارج المدرسة، مؤكدًا أنه لو لم يتمكن أي طالب من متابعة الحلقة في التليفزيون سيتاح له أن يحملها من على اليوتيوب أو أن ينتظر موعد إعادتها تليفزيونيًا.

و أكد د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا يوجد في الوقت الحالي ما يستدعي القلق من انتشار ڤيروس كورونا بين الطلاب والمعلمين، حيث يتم تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل دقة في مدارس مصر.

وأوضح شوقي أن قرار غلق فصل في مدرسة هو قرار احترازي لعدم المجازفة، وهو ما ينبغي أن يبث الطمأنينة لدى أولياء الأمور بأن الدولة تتابع وتنفذ كل الإجراءات لحماية الأبناء.

وأشار إلى أن أي قرار يتضمن تعطيل الدراسة على مستوى الجمهورية هو قرار سيادي للدولة وليس لوزارة التربية والتعليم ولم يتم طرحه على الإطلاق هذا العام الدراسي.

كما أكد شوقي، في تصريحات، أن الوزارة منحت أولياء الأمور حرية الاختيار بين أن يكون الطالب «نظاميًا» أو أن يختار التحويل إلى «نظام المنازل» وعليه يتحمل مسؤولية تعليم نفسه ويحضر الامتحانات المؤهلة للصف الدراسي الأعلى.

شاهد أيضا :- تعرف على نظام التقييم بالصفوف من الأول حتى الثالث الابتدائي



[ad_2]

المصدر