الجيش الوطني يحقق تقدما واسعا شرقي محافظة الجوف

[ad_1]

الجوف ـ سبأنت

تمكّنت قوات الجيش الوطني بإسناد جوي من مقاتلات التحالف العربي، خلال الساعات الماضية من تحقيق تقدمات كبيرة في عدد من جبهات القتال المختلفة شمالي وشرق محافظة الجوف، وسط انهيارات متسارعة لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

حيث تقدمت قوات الجيش الوطني شرقي مدينة الحزم، عاصمة الجوف، وذلك بسيطرتها – بحسب ما تحدثت مصادر عسكرية لـ”سبتمبر نت” – على أكثر من خمسة كيلو مترات وتأمينها بشكل كامل.

وأوضحت ان تلك التقدمات الكبيرة لأبطال الجيش الوطني تأتي عقب عملية هجومية مباغتة، نفذوها على مواقع المليشيا الحوثية غربي معسكر الخنجر، تمكنوا خلالها من استعادة مواقع استراتيجية، أهمها سلسلة جبال وتباب خليف الأوعال، والراهنة، وشعبي الدقيقة، والدشيوان، وقرية الأشراع.

كما تمكن الجیش الوطني في جبهة الخنجر من إفشال مساعي المليشيا المتمردة للتقدم من مواقع سيطرتها نحو المناطق الواقعة بين المعسكر الاستراتيجي وبين منطقة المهاشمة، التابعة لمديرية خب الشعف، كبرى مديريات المحافظة في المحور الشمالي، وكبرى مديريات المحافظة مساحة.

وأشارت المصادر العسكرية إلى أن مليشيا الحوثي تكبدت خلال المعارك خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، وهو ما تظهره “الصور” والتي تؤكد الضربات الموجعة التي تلقتها المليشيات الحوثية من أبطال الجيش الوطني ومقاتلات التحالف المساندة لها، والتي أجبرت من تبقى منها إلى الفرار، بعد انهيار واسع في صفوف مقاتليها وقيادتها الميدانية.

[ad_2]

المصدر