«الدين بيقول إيه؟»| درة في قفص الاتهام.. هل زواج درة من رجل متزوج حرام؟

[ad_1]

بعد ساعات من انتشار صور ومقاطع فيديو من حفل زفاف الفنانة التونسية درة، على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط حالة من سعادة محبيها، صورة قلبت الموقف رأسا على عقب.

أظهرت الصورة المتداولة، أن زوج درة متزوج بالفعل ولديه أبناء، وهو ما دفع البعض للهجوم عليها كونها تقبل بأن تكون زوجة ثانية.
وجعل البعض نفسه شيخا يُحرم الزواج، رغم أن الشيخ عويضة عثمان – أمين الفتوى بدار الإفتاء – قال خلال فتوى له أنه لا يوجد جُرم فى الزواج بأخرى، ولكن على الإنسان التروي قبل بدأ حياة جديدة وفتح بيت جديد، وفي نفس الوقت هدم بيت آخر.
وأوضح ردا عن سؤال حول حكم الزواج من شخص متزوج، بأن للتعدد شروط ومنها: «القادر بدنيا، والقادر ماديا»، لأنه غير القادر على توفير مستلزمات البيت الأول لن يكون قادرا على فتح بيت ثانٍ.

وذكر عويضة: « إن الحجة التى يتبعها الكثير أن الزواج من زوجة ثانية هى سنُة نبوية مطهرة، ولكن السنُة النبوية تدور للكمال وليس للنقص، فكيف للانسان أن يكون في بيته خلل ويفتح بيتا جديدا».

وانتهى إلى أن الشرع الحنيف لا يجرم الزواج من رجل متزوج لما فعله الكثير من الصاحبة والتابعين.
من جانبها، هاجمت النائبة السابقة وزعيمة ما سمي بـ«اعتصام الرحيل 2»، فاطمة المسدي، الممثلة التونسية درة زروق، على خلفية زواجها من رجل أعمال مصري وما راج حول أنها الزوجة الثانية وفق القانون المصري الذي يسمح بتعدد الزوجات.
وقالت خلال رسالة لدرة: «سيدتي الجميلة والأنيقة والمثقفة يؤسفني أن أكتب لك هذه الكلمات ولن أهنيك بزواجك لأنه زواج أذل المرأة التونسية.. كيف ترضين سيدتي أن تكوني ضرة ولا درة؟، كيف ترضين أن تضربي المدرسة البورقيبية التي حررت المرأة التونسية من قيود الفكر الرجعي».

وتابعت: «أنت جعلت المرأة التونسية اليوم ذليلة وشرعت لانتهاج الشريعة بعد أن افتككنا حريتنا منذ أكثر من ستين سنة.. الشريعة التي تعتبرك سيدتي عورة ومهنتك التمثيل تعتبرها ممارسة الدعارة».
واختتمت المسدي تدوينتها مخاطبة درة بالقول: «فلا شكرا لك سيدتي على إذلال المرأة التونسية ومساهمتك في دعم الرجعية».
يذكر أن تونس ألغت رسميا تعدد الزوجات في عام 1956، وتُعد واحدة من الدول القليلة التي تُمثلها الأغلبية المسلمة وتحظر تعدد الزوجات، كما يُعاقب الذي يقوم بتعدد للزوجات في توتس بعقوبات تصل إلى السجن وذلك لردع الذي يفكر في الأمر لتقليل الظاهرة ونزعها من المُجتمع التونسي.

اقرأ أيضا

مفاجأة.. درة ليست الزوجة الأولى لهاني سعد



[ad_2]

المصدر