«الدين بيقول إيه؟» | هل يجوز أداء الصلاة الحاضرة مع الإمام قبل الفائتة؟

[ad_1]

ورد سؤال إلى صفحة المستشار العلمي لفضيلة مفتي الجمهورية الدكتور مجدي عاشور، نصه: «فاتتني صلاة العصر وعند دخولي المسجد وجدت جماعة المغرب قائمة، فماذا أفعل؟».

وأجاب الدكتور مجدي عاشور، بأن الفقهاء اختلفوا في قضاء الصلاة الفائتة خلف من يصلي الصلاة الحاضرة فذهب جمهور الفقهاء من الحنفيَّة والمالكية والحنابلة إلى عدم مشروعية اقتداء من يصلي القضاء خلف من يصلي فرض الوقت.

وذهب الشافعيَّة إلى مشروعية اقتداء من يصلي فرضًا من الأوقات الخمسة بمن يصلي فرضًا آخر منهما، سواء كانت هذه الصلاة أداءً أو قضاء.
وأوضح أن الفقهاء اختلفوا في الترتيب بين الصلاة الفائتة وبين فرض الوقت الواجب، فذهب الجمهور من الحنفيَّة والمالكية والحنابلة إلى وجوب الترتيب خاصة إذا كانت الفائتة يسيرة بأن كانت أقل من ست صلوات.

وذهب المالكيَّة في قول والشافعية إلى أن الترتيب بين قضاء الصلوات الفائتة وفريضة الوقت مستحب وليس واجبًا ، بل ذهب الشافعيَّة إلى أنه إذا كانت هناك جماعة للصلاة الحاضرة والوقت واسع فالأَوْلَى أنْ يصلي الفائتة منفردًا أوَّلًا، مراعاة للخلاف وخروجًا منه؛ لأن الترتيب مختلف في وجوبه، والقضاء خلف الأداء مختلف في جوازه أيضًا.

وانتهى إلى أنه يجوز لك في هذه الحالة أن تصلي بِنِيَّةِ العصر مع الإمام وهو يصلي المغرب، فإذا سَلَّمَ تقوم فتأتي بركعة رابعة، ثم تصلي المغرب بعد ذلك.  

وأشار إلى أنه يجوز لك أن تصلي صلاة المغرب، وهي الحاضرة مع الإمام، ثم تصلي بعدها الفائتة وهي العصر، وإذا اقتصرتَ على ذلك فصلاتك فيهما صحيحة، ولكن يستحب لك ولا يجب عليك أن تعيد المغرب مرة أخرى مراعاةً للترتيب بين الصلوات، الذي قال به جمهور العلماء، وهو ما نسميه «مراعاةُ الخِلَافِ بين العلم مستحب».

اقرأ أيضا

المفتي يدين الاعتداء على كاهن في ليون الفرنسية



[ad_2]

المصدر