الشركة المنتجة لاختبارات «كورونا» تحذر من ارتفاع الإصابات

[ad_1]

أعلنت شركة «روش» السويسرية للأدوية، أن اختبارات الفحص عن مرض «كوفيد – 19»، التي تقدر بعشرات الملايين، التي تنتجها، لن تكون كافية خلال الأشهر القادمة.

وأشارت شركة «روش» السويسرية للأدوية، من خلال تصريحها، إلى أننا بصدد كارثة تتمثل في عدم توافر الكميات المطلوبة من اختبارات فحص فيروس كورونا ، مما ينذر بارتفاع إصابات «كورونا»، خاصة مع دخول فصل الشتاء.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء، السبت، نقلا عن «سيفيرين شوان» الرئيس التنفيذي لشركة «روش»، أن العملاق السويسري في طريقه لإنتاج أكثر من 80 مليون اختبار سريع لكورونا شهريا بنهاية هذا العام، بالإضافة إلى اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي آر) الأبطأ ولكنها عالية الدقة والتي يجري تسليمها على مستوى العالم منذ يناير الماضي.

وأضاف “سيفيرين شوان”، في مقابلة مع بلومبرج، أنه يمكنهم بيع المزيد من اختبارات الفحص لفيروس كورونا،في حال توافر الإمدادات، مشيرًا إلى أن منظومة الإمدادات معقدة، وفي حاجة إلى تدفق الكثير من الأشياء معا.

وشهد العالم، اليوم السبت 21 نوفمبر، تسجيل 212 ألفًا و134 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا»، إلى حد الآن، مما جعل إجمالى حالات الإصابة بالفيروس في مختلف أنحاء العالم يبلغ 58 مليونًا و111 ألفًا و128 حالة إصابة، من بينها مليون و380 ألفًا و961 حالة وفاة بمرض “كوفيد-19″، بنسبة وفيات بلغت 2.4% تقريبًا.

ونسبة وفيات فيروس «كورونا» حول العالم في تراجعٍ مستمرٍ منذ شهر مايو الماضي، على الرغم من أن عدد وفيات الفيروس التاجي تجاوز حاجز المليون بكثير، بعد أن كانت قد بلغت ذروتها فى أواخر أبريل، ووصلت نسبة وفيات كورونا حينها إلى ما يربو على 7%.

وفي الأثناء، تسير وتيرة انتشار عدوى «كوفيد-19»، ومعدل الإصابات العالمية، فبات العالم يضيف مليونين من الإصابات كل يومين في الآونة الأخيرة.

وفي المقابل، بلغت حالات التعافي من فيروس كورونا حول العالم 40 مليونًا و270 ألفًا و633 حالة، بنسبة شفاءٍ وصلت إلى 69.3% تقريبًا، في وقتٍ تعرف نسب الشفاء تراجعًا ملحوظًا في الآونة الأخيرة، بعدما كانت قد تجاوزت في وقتٍ سابقٍ الـ75%.

أقرأ أيضا|  حقيقة إصابة وزير التموين بفيروس «كورونا»



[ad_2]

المصدر