«القومي للمرأة» يعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام لوفاة «فرخندة حسن»

[ad_1]

أعلن المجلس القومي للمرأة الحداد لمدة ثلاثة أيام لرحيل المغفور لها باذن الله الدكتورة فرخنده حسن أمين عام المجلس القومي للمرأة سابقا.

وشيعت جنازة الدكتورة فرخندة حسن أمين عام المجلس القومي للمرأة سابقا، اليوم السبت 31 أكتوبر من مدينة 6 أكتوبر.

وشارك في الجنازة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، وعدد كبير من أعضاء المجلس القومي للمرأة والعاملين بالمجلس .

نعى المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته وأعضائه ببالغ الحزن وعميق الأسى العالمة الدكتورة فرخندة حسن أمين عام المجلس القومي للمرأة سابقًا، والتي وافتها المنية اليوم.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي عن حزنها الشديد بعد وفاة العالمة العظيمة الدكتورة فرخنده حسن، مؤكدة أننا فقدنا شخصية نسائية فريدة للمرأة المصرية ستبقى حية في قلوبنا، أثرت الحياة العامة والسياسية بجهدها وعلمها الغزير، وكانت مصدر إلهام لجميع من حولها، أخذت على عاتقها قضايا المرأة المصرية وعملت بجهد ومثابرة وحرفية عالية لإزالة العقبات والتحديات التي تواجهها وتدعمها للحصول على حقوقها، هذا بالإضافة إلى دورها في تربية أجيال من خلال عملها كأستاذة ودكتورة جيولوجيا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وتميزت بالعطاء بلا حدود وتقديم النصح والمساعدة للجميع.  .

وجدير بالذكر أن فرخندة حسن، من مواليد 1930، وهي شخصية سياسية وأكاديمية مصرية، والأمين العام السابق للمجلس القومي للمرأة، وعملت أستاذ دكتور جيولوجيا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وكانت أول امرأة في العالم تناولت صخور القمر بالبحث وحصلت على الدكتوراة في الجيولوجيا من جامعة بيتسبرج بالولايات المتحدة عام 1970، فهي ثاني امرأة تدرس الجيولوجيا في كلية العلوم بجامعة القاهرة، بقسم جيوكيمياء، كما حصلت على وسام الفنون والعلوم من الدرجة الأولى عام 1980.



[ad_2]

المصدر