المصريين بالخارج يدعون العالم لزيارة مسار رحلة العائلة المقدسة

[ad_1]

صرح عادل حنفي نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين بالخارج، أنه بمناسبة عودة السياحة لمصر دعا الاتحاد في جميع فروعه على مستوى العالم للقيام بزيارة لرحلة العائلة المقدسة لمصر بثلاث لغات هي العربية والفرنسة والإنجليزية على أن يكون الناقل الرسمي مصر للطيران.

وتتلخص هذه الرحلة المباركة في هروب عيسى عليه السلام والسيدة مريم العذراء ومعهم القديس يوسف النجار من بيت لحم إلى مصر حتى لا يلتقوا بهيرودس الملك الذي تخوف من ان يزاحمه المسيح في الملك فأراد قتله عن طريق المجوس فحينما فشل قرر قتل جميع أطفال بيت لحم من دون السنتين ولكن وحياً او ملاكاً قد جاء ليوسف النجار بالحلم يخبره بأن يأخد الطفل وأمه إلى مصر فهربا وأقاما بها لمدة تجاوزت الثلاث سنوات حتى وفاة هيرودس .

وأوضح حنفي، أن بداية هذه الرحلة كانت بمدينة رفح ثم العريش مرورا بتل بسطة( بالزقازيق) ثم بلبيس ثم سمنود وسخا وبرية شهيد (وادي النطرون حالياً) ثم اتجه إلى القاهرة تحديداً المطرية ثم بابليون (مصر القديمة) ثم المعادي، وبعد ذلك اتجه إلى صعيد مصر بالبهنسة ثم سمالوط (جبل الطير) ثم أسيوط حيث مكثا بها أكثر من ستة شهور وهي أكبر مدة قضوها في مدينة مصرية ثم درنكة وهي آخر مدينة بمصر، بعدها اتجه إلى أورشليم.

واختتم حنفي، أن قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية يولي اهتماماً كبيراً بالسياحة الدينية متمثلة في رحلة العائلة المقدسة لمصر وتأليف قداسته كتاب عن هذه الرحلة بأكثر من أثنى عشر لغة يوزع في جميع أنحاء العالم .



[ad_2]

المصدر