المصري معروف بجبروته.. هدايا عيد الحب ممنوعة «عشان حرام»

[ad_1]

ربما ما بين المزحة والأخرى حول هدايا الأزواج لزوجاتهم في عيد الحب «حقيقة» أن الرجال يحاولون التهرب من إحضار إحدى الهدايا.

 

لكن الكوميديا الحقيقية ما تتناوله الزوجات على حسابات فيسبوك حول أسباب رفض أزواجهن لشراء هدايا:

 

 عيد الحب حرام

 

يحاول إقناع زوجته أن الاحتفال بعيد الحب 2020 حرام عن طريق البحث عن بعض الفتاوى التي تحرم هذا الاحتفال.

 

عيدا الأضحى والفطر فقط

 

يستشهد بحديث رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام الذي رواه أبو داود في سننه عن أنس رضي الله عنه قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما فقال: (ما هذان اليومان؟ قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية فقال يا رسول إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما يوم الأضحى ويوم الفطر).

 

أنا بحبك طول السنة

 

يؤكد لها أن حبه غير مقترن بيوم واحد في السنة وأنه يحبها دائما ولن تثبت الهدية حقيقة حبه لها.

 

عيد الحب المصري

 

والحجة الأخرى أنه لا يحتفل يعيد الحب المصري وسوف يحضر لها هدية في يوم عيد الحب العالمي في 14 فبراير.

 
كان أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ أحمد ممدوح قال إنه: “لا مانع من الاتفاق على أيام معينة تكون خاصة ببعض المناسبات الاجتماعية طالما هذه المناسبات لا تتعارض مع الشريعة، مثل عيد الأم وعيد المعلم وغيرها”.

 

وخلال فتوى سابقة له ذكر «ممدوح» أن «النبي صلى الله عليه وسلم قال دعا الإنسان إذا أحب أحدكم أخاه فليقل له إني أحبك في الله»، موضحًا أن الحب في الإسلام أوسع من الذي بين الرجل والمرأة لذا يتم التعبير عن الحب للأصدقاء والأبناء والأهل.

 

وردًا على المهاجمين للاحتفال بمثل هذه المناسبات بكونها تشبه بغير المسلمين، أكد أن هذا ليس صحيحا لأنه لكي يكون الإنسان متشبهًا عليه أن يكون قاصدًا هذا التشبه، أصول هذه الأشياء تغيرت وأصبحت مناسبة للمسلمين وغير المسلمين لذا هذا الكلام غير صحيحًا.

 

وأشار إلى أنه لا مانع من الاحتفال بعيد الحب بدون الإخلال بالضوابط الشرعية، أي بإظهار المشاعر والتهادي في حدود الشرع وآدابه.
 

اقرأ ايضا| «الحب» .. علاج سحري للقلق والتوتر



[ad_2]

المصدر