اليوم العالمي للطفل| طريقة صنع مزيل رائحة عرق طبيعي لصغيرك

[ad_1]

هل حان وقت استخدام طفلك لـمزيل رائحة العرق؟، الأطفال يكبرون بسرعة وفي غمضة عين يمرون بمرحلة البلوغ، وتبدأ رائحة العرق في الظهور، وعلى الأهل اختيار نوع مناسب للطفل ويكون بمكونات طبيعية.

وعلى الأم الابتعاد عن مضادات التعرق لأنها تحتوي على كلوريد الألومنيوم أو الألومنيوم الزركونيوم والبارابين، وتعمل هذه المكونات مثل السدادة عن طريق تضييق الغدد العرقية وإيقافها، وإذا تم وضعه يوميًا، فقد يتوقف طفلك عن التعرق تمامًا أو يتعرق بكمية صغيرة فقط، وقد تؤدي لبعض المشكلات الطبية، لذلك عليك اختيار مزيل لرائحة العرق لطيف لطفلك أو ابنك المراهق وخالي من هذه المكونات، نظرًا لأن مزيلات رائحة العرق لا تحتوي على مكونات توقف التعرق، فهي تتحكم فقط في رائحة جسم طفلك، والخبر السار هو أن الأطفال الصغار لا يتعرقون كثيرًا في العادة.

مزيل لرائحة العرق طبيعي من المنزل

يمكنك أيضًا صنع مزيل العرق الخاص بطفلك في المنزل باستخدام مجموعة متنوعة من المكونات في منزلك:
ربع كوب من صودا الخبز
1/4 كوب من النشا.
4 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند.
1/4 ملعقة صغيرة من أي زيت عطري مثل شجرة الشاي أو اللافندر.
تُمزج جميع المكونات، ثم يتم إذابتها وتصب في وعاء.

قد لا يكون الخليط فعال مثل الأنواع الأخرى من مزيلات العرق، للسيطرة على رائحة الجسم طوال اليوم، وقد يحتاج أطفالك إلى إعادة وضع مزيل العرق بعد النشاط البدني أو في الأيام الحارة.

ويجب على الطفل الاستحمام مرة واحدة على الأقل يوميًا، والاستحمام بعد الأنشطة البدنية، وتغيير ملابسهم وجواربهم وملابسهم الداخلية يوميًا.

رائحة الجسم شائعة عند الأطفال والمراهقين، خاصةً عند بلوغهم، وليس هناك سبب للقلق، ولكن تحدث مع طبيبك للوصول إلى أسباب مشاكل رائحة الجسم إذا لم تتحسن رائحة طفلك أو ازدادت سوءً على الرغم من استخدام مزيل العرق والاهتمام بعادات النظافة.

وفي بعض الأحيان، يمكن أن يعاني الأطفال من حالات تسبب التعرق الزائد مثل مرض السكري، أو فرط نشاط الغدة الدرقية.



[ad_2]

المصدر