اليوم| جهاز تنمية المشروعات الصغيرة يوقع عقود تمويل لتشغيل الشباب

[ad_1]

يوقع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، عقود تمويل مع عدد من الجمعيات الأهلية بمحافظتي أسيوط والشرقية، لتشغيل الشباب في مجالات التوعية البيئية والصحية.

يأتي ذلك في إطار تنفيذ أنشطة اتفاقية التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى في 11 محافظة هي: البحيرة، الشرقية، الدقهلية، الغربية، القليوبية، المنوفية، كفر الشيخ، المنيا، أسيوط، الفيوم، الأقصر.

ومن المقرر أن تشهد مراسم توقيع العقود، نيفين جامع وزير التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وعدد من مسئولي الاتحاد الأوروبي.

كان جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، قد وقع عقود مع 11 محافظة بإجمالي تمويل قدره 228 مليون جنيه لتنفيذ مشروعات لتطوير البنية الأساسية والمجتمعية في محافظات: الأقصر، أسيوط، المنيا، الفيوم، القليوبية، المنوفية، الغربية، الشرقية، البحيرة، الدقهلية، وكفر الشيخ.

يأتي ذلك في إطار الجهود التي تبذلها الدولة لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتحسين الظروف المعيشية في المناطق التي تعاني من هذه الظاهرة، وضمن أنشطة اتفاقية معالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير النظامية التي ينفذها الجهاز بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وأشارت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، إلى أن الجهاز يحرص على المساهمة في الجهود الملموسة التي تبذلها وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج لتنفيذ مبادرة مراكب النجاة بهدف تحقيق التكامل بين أنشطة الجانبين.

وأضافت نيفين جامع: “الجهاز يتعاون مع مختلف أجهزة الدولة لتطوير المناطق التي تعانى من ظاهرة الهجرة غير النظامية عن طريق تنفيذ مشروعات لتحسين البنية الأساسية والمرافق من مياه شرب وكهرباء وصرف صحى للارتقاء بالظروف المعيشية للمواطنين في هذه المناطق من ناحية وتهيئة البيئة الملائمة لإقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وتشجيع الشباب علي إقامة هذه النوعية من المشروعات”.

وتابعت: “من جهة أخرى توفر فرص عمل كثيفة للعمالة غير المنتظمة ومتوسطة المهارة، حيث يتم تنفيذ هذه المشروعات باستخدام منهجيات العمالة الكثيفة والتي تعتمد على استخدام العمالة غير الماهرة ونصف الماهرة بدلا من الآلات والمعدات مما يتيح الآلاف من يوميات التشغيل للعمالة غير المنتظمة من أبناء هذه المحافظات”.

وأضافت أنه سيتم تطوير مهارات الشباب الباحث عن عمل بهذه المناطق وتدريبهم على عدد من الحرف والمهارات اليدوية لتمكينهم من الحصول على فرص تشغيل تناسب مهاراتهم أو إقامة مشروعات صغيرة خاصة بهم.

وأشارت نيفين جامع، إلى أن هذه المشروعات ستتيح ما يزيد عن 335 ألف يومية عمل في أثناء تنفيذها بالإضافة إلى فرص العمل الخاصة بالإدارة والصيانة.

اقرأ أيضا

خاص| رئيس الضرائب الأسبق يشرح أهمية قانون الإجراءات الضريبية الموحدة



[ad_2]

المصدر