بعد رفض المستشفى إجراء الاختبار.. وفاة ممرضة في منزلها بسبب كورونا

[ad_1]

تم العثور على ممرضة ميتة بسبب فيروس كورونا المستجد بمفردها في منزلها، بعد أيام قليلة من حرمانها من الاختبار مرتين لأنها لم تظهر عليها أعراض شديدة.

كانت الممرضة تعالج مريضا مصاب بكوفيد 19 في مستشفى هنري فورد في ديترويت في ولاية ميشيغان الأمريكية، واعتقدت أنها أصيبت بالفيروس، ولكن بما أنها لم تظهر عليها أعراض شديدة، لم يأخذها أحد بجدية، ولكن بعد أيام قليلة، عثروا عليها ميتة في منزلها في ميشيغان.

قبل أيام من اقتراب ليزا إيوالد من الاحتفال بعيد ميلادها الرابع والخمسين، وجدتها صديقتها ميتة داخل غرفة المعيشة في منزلها، وصفها أصدقائها وعائلتها بأنها شخص سعيد ومتفائل وكانت تعاني من الربو.

كانت ليزا إيوالد عضوًا في طاقم مستشفى مستشفى فورد على مدار العشرين عامًا الماضية، كانت تعمل كممرضة، ووفقًا لـ Detroit Free Press، كانت مؤخرًا متخصصة في إعادة التأهيل بعد الجراحة.

وأصيبت ليزا بالفيروس القاتل أثناء علاج مريض مصاب ولم تكن ترتدي قناعًا أثناء التفاعل مع المريض، وبعد علاج هذا الشخص ، طلبت ليزا من موظفي المستشفى عمل الاختبار مرتين، ولسوء الحظ، تم رفض فحصها في المرتين لأن أعراضها لم تكن شديدة بما فيه الكفاية.

فقدت ليزا حاسة الشم والتذوق مع تدهور حالتها، وعندما تمكنت من إجراء الاختبار، كان الوقت قد فات.



[ad_2]

Source link