«بلوك» رضوى الشربيني ينتشر بين الأمريكيين.. والسر «ترامب»

[ad_1]

تصدرت المذيعة رضوى الشربيني، تريند السوشيال ميديا في أمريكا، بعد إعادة نشر الفيديو الفكاهي الخاص بها الشهير تحت عنوان «بلوك، بلوك، بلوك».

ويعود الفضل في انتشار “بلوك الشربيني” إلى عضو سابق في مجلس القضاء الإسباني، حيث استخدم فيديو مقدمة البرامج المصرية للتعبير من خلاله عن مشاعره تجاه المؤيدين للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وعلق عضو سابق في مجلس القضاء الإسباني برسالة إلى مؤيدي ترامب قائلا: «أنا لا أتسامح مع الحمقي والإهانة والافتراء والتنمر كون ذلك لا يأتي ضمن حقك في التعبير»، حسب تعليق نشره على حسابه بتويتر مرفق بفيديو «الشربيني».

ونجح الفيديو في تجاوز مئات الآلاف من المشاهدات، خاصة بعد إعادة الرجل نشره.

يذكر أن رضوى الشربيني من مواليد 30 سبتمبر 1981، وهي إعلامية مصرية تقدم برنامج (هي وبس)، على قناة سي بي سي سفرة منذ فبراير2017.

وعلى مدار ثلاث سنوات، ازدادت شهرة رضوى بعد ارتفاع نسبة مشاهدات برنامجها الحالي “هي وبس”، وتحولها إلى أحد اهتمامات مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا في مصر والوطن العربي.

ويقف خلف هذه الشهرة حالة الجدل المثارة فهناك من يراها نموذجا “للمرأة المتحررة القوية” وينتقدها البعض الآخر يرتبط بانتقادات لفتيات قررن الحديث عن السلبيات على الهواء مباشرة.

وكثيرا ما شنت الشربيني حملات انتقاد لاذعة للرجال حتى وصفها البعض بأنها “عدوة الرجل” لكونها تركز على  حالات محددة من التجارب التي تأتيها عبر الاتصالات الهاتفية.



[ad_2]

المصدر