«بيكسلز» مشروع ترفيهى ينقذ حازم من روتين الوظيفة

[ad_1]

لم يرتح يوما في الوظيفة التقليدية بأحد البنوك لكنه استمر فيها إرضاء لعائلته لخمس سنوات كاملة منحيًا حلمه بإقامة مشروعه الخاص جانبًا، أملا في أن ينجح في وظيفته ويسعد والدته رغم إرهاقه الشديد من رتابة الوظيفة وعدم نجاحه فىها، وحتى وصل لطريق علم فىه أنه لا بديل عن تحويل أحلامه لحقيقة بإقامة مشروع «بيكسلز» الترفيهي.

«هدفي في إقامة مشروع لتوفىر الترفيه والتسلية للشباب بمختلف أعمارهم، وأن أجمع في تصميمه بين الديكورات التراثية ونظام الإضاءة الجذاب وروح الشباب بتوفىر غرف للألعاب ومشاهدة الأفلام» كلمات حازم أحمد مؤسس المشروع.

ويقول مؤسس المشروع إن بداية مشروعه كان قبل أكثر من 3 سنوات، بعدما استقال من وظيفته فى البنك، ودرس التسويق لضمان نجاح مشروعه، وأنه استأجر شقة بشارع جامعة الدول ليكون أماكن جذب للشباب.

ويضم «بيكسلز» غرفا للألعاب المختلفة مثل الـ «Play station»، والـ «VR» والـ «Xbox»، فضلا عن غرف لعرض الأفلام بوجود اشتراكات للمنصات المختلفة «نتفلكس، وشاهد، ومكان للعب للبلياردو وغيرها».

ويتابع أنه لم يتوقع يوما أن تتوسع قاعدة عملائه لتشمل العائلات والفتيات، وأن تكون إحدى غرفه مكانا مخصصًا للتصوير نظرا لوجود بوسترات خشبية معينة.



[ad_2]

المصدر