بينها «الزواج بأخت الزوجة بعد وفاتها»| فتاوى شائكة يجيب عنها «المفتي»

[ad_1]

أجاب فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية ورئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، عن بعض الفتاوى الشائكة خلال لقائه في برنامج “نظرة” مع الإعلامي حمدي رزق.

ففي رده على سؤال عن “حكم جواز زواج رجل بأخت زوجته بعد وفاتها”، أجاب فضيلة المفتي: بأن هذا الأمر لا حرج فيه، وقد حدث مع سيدنا عثمان بن عفان عندما تزوج بابنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ثم لما توفيت تزوج أختها؛ لذلك سمي بذي النورين، ولما توفيت الثانية قال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “لو كانت عندنا الثالثة لزوجناك”.

كما أجاب على سؤال آخر عن نذر سيدة للصوم يومي الإثنين والخميس مدى حياتها، إلا أنها قد أصابها المرض وتسأل عن جواز إعفائها من الصيام أو إخراج كفارة”، مؤكدًا أن من شيم الإنسان المسلم وفائه بالنذر وإن حدث عجز عن الوفاء بالنذر تأتي قواعد الشريعة التي تقول لا يكلف الله نفسًا إلا وسعها، وفي هذه الحالة تخرج كفارة يمين بإطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم، فإن لم تستطع فصيام 3 أيام.

وفى ختام الحلقة رد على سؤال آخر حول “إفطار شخص 20 يومًا في رمضان بسبب المرض وعدم استطاعته قضائها، فما هي الكفارة؟” حيث أجاب فضيلة المفتي بأنه في هذه الحالة يتم النظر إلى بعض الأمور واستبيان هل العجز عن الصوم هو عجز مستمر بشهادة الأطباء أم لا؟ وإن كان كذلك يقوم بإخراج طعام مسكين عن كل يوم، ويجوز إخراج الكفارة لأي مسكين مهما كانت درجة قرابته.

اقرا ايضا : مفتي الجمهورية: لبينا دعوة الرئيس للتجديد ولم نحكتر فهم الواقع



[ad_2]

المصدر