تحذيرات وفوائد| تعرفي على مزايا وعيوب «ريجيم البروتين»

[ad_1]

تحلم معظم السيدات بالجسم المثالي لتشبه الفنانات وعارضات الأزياء، وتتخلص من الدهون والكيلو جرامات الزائدة، فتبدأ رحلة البحث عن الحميات الغذائية المناسبة للتخلص من تلك المشكلة وإعادة الثقة لنفسها مرة أخرى.

 
وفي هذا السياق، تستعرض «بوابة أخبار اليوم» ريجيم البروتين الذي يعتمد على زيادة كمية البروتين التي يتناولها الفرد في مقابل الحصول على كمية قليلة جدًا من الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات؛ مما يجعل الجسم يعتمد على الدهون المخزنة لديه ويعمل على حرقها للحصول على الطاقة.

يعمل ريجيم البروتين على إنقاص الوزن بشكل سريع، فضلا عن قدرته على سد الجوع والاحساس بالشبع أغلب الوقت، كما أنه يساهم في تأثيره الإيجابي على عملية الأيض وتخسيس الوزن وتكوين جسمك وفي حماية عضلاتك؛ إلا أن هناك مضارًا ومخاطر مهمة على الصحة، يجب أن تطلعي عليها قبل اختيار هذه الحمية.

ولكن في ظل فوائد تلك الحمية الغذائية، حذرت منظمة أمراض القلب الأمريكية من اتبّاع مثل هذه الأنظمة الغنية بالبروتينات، نظرًا لأن تناول كميات كبيرة من البروتين الحيواني الذي يحتوي كذلك على نسب عالية من الدهون.

 
وتناول البروتينات بصورة كبيرة يؤدي إلى زيادة في احتمال حدوث الأمراض على رأسها الشرايين التاجية، ومرض السكري، وكذلك السكتات الدماغية، بالإضافة إلى التعرض لأمراض الكبد والكلي وهشاشة العظام، خصوصًا بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون التخلص من البروتين الزائد.

ودائما ما تحرص الدراسات والأبحاث على التأكيد بأن اتباع نظام غذائي صحي هو الأفضل وتجنب الاعتماد على وجبة واحدة فقط، مشيرة إلى ضرورة تناول كميات معتدلة من الطعام لفقدان الوزن فضلا عن اتباع أنظمة غذائية مناسبة.

ويحذر الخبراء من اتبّاع الأنظمة عالية البروتين لأنها لا تتماشى على الإطلاق مع التوصيات العالمية الغذائية الصحية و تسبب أضرارًا بالغة بدءًا من الإمساك حتى تلف الكلى.

يذكر أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الوزن بصورة كبيرة على رأسها اضطرابات الطعام والحالة النفسية السيئة، أو الإصابة ببعض الأمراض مثل السرطان أو السكري بالإضافة إلى الشعور بالتوتر والقلق أغلب الوقت. 

شاهد ايضا :- 12 فائدة لتناول «القرنفل بالحليب» يوميًا على الريق



[ad_2]

المصدر