تشتري قطعة مزخرفة بدولار.. وبعد 5 سنوات تكتشف المفاجأة | صور‎

[ad_1]

كانت جيسيكا روبرتس، تتسوق مع ابنها الوحيد في إحدى الأسواق، وعند مرورها خطفت أنظارها قطعة مزخرفة جميلة الشكل في أحد المحال، وأصر  ابنها أن تشتريها ليقدمها لها هدية عيد الميلاد.. وتقول: “بالفعل قمت بشرائها كـثقالة للورق مقابل دولارا واحد، وبعد مرور 5 سنوات اكتشفت المفاجأة”.

بعد مرور 5 سنوات اكتشفت جيسيكا، أن تلك القطعة المزخرفة على شكل القلب، ليست ثقالة للورق بل أنها تحمل بداخلها شيء ثمين ووقعت في يديها بالخطأ، وعندما كانت تتصفح الإنترنت عثرت على شيء مشابه لتلك القطعة المزخرفة فقامت بالبحث طويلا الى حين توصلت إلى المفاجأة، أن تلك القطعة تحمل بداخلها رماد شخص محترق، تعود ملكيتها الى أحد ما وقعت في يديها بالصدفة.

قالت جيسيكا: “عندما كنت اتصفح مواقع الإنترنت وقعت عيني على إعلان به صور نفس النقوش المزخرفة الموجودة بثقالة الورق التي اشتريتها، وعندما أطلعت عليه وجدت أنها “جرة” وليست ثقالة ورق كما كنت اتوقع، تركتها وكانت الصدمة تراود ذهني، وفي صباح اليوم التالي، عندما استيقظت قررت أن ألقي نظرة خاطفة على الداخل لمعرفة إذا كان هناك أي شيء بالداخل عند فتحه، اكتشفت وجود بقايا رماد شخص متوفي في الداخل، فقررت على الفور التقاط الصور واللجوء إلى وسائل التواصل، لكي اعيد للمالك الحقيقي تلك الجرة”.

وبالفعل بعد نشر الصور علي مواقع التواصل الاجتماعي في غصون ساعات، اكتشفت جيسيكا، أن “الجرة” تخص امرأة فقدتها منذ سنوات وتحتوي على رماد والدها، وبالفعل تم إعادتها إليها  وكانت هذه هي مفاجأة عيد الميلاد لهذه السيدة حين وجدت رفات والدها.

اقرأ أيضا| احتفالات عيد الميلاد فى شبرا شكل تاني.. فيديو



[ad_2]

المصدر