تعرف على أسباب وأعراض «الولادة المبكرة» وكيفية حماية الحامل نفسها

[ad_1]

الولادة المبكرة من الأمور التي تشعر المرأة الحامل بالخوف أن تتعرض لها، لكن هناك بعض الحالات تمر بها، وبمناسبة أن اليوم 17 نوفمبر اليوم العالمي للولادات المبكرة، نستعرض أسبابها وأعراضها وكيفية حماية الحامل نفسها.

هناك أسباب عديدة تتعرض لها الحامل للولادة مبكرة ومنها نقص التغذية ويكون لديها انيميا، سن الحامل والسن الخطر وهو عندما تكون الحامل عمرها أقل من 16 سنة وأكثر من 35 سنة، وانفصال المشيمة عن الجنين، تعدد الولادات، يعني أكثر من ثلاثة ولادات تسبب بنسبة كبيرة ولادات مبكرة.الضغط العالي، وأمراض القلب، الإجهاض أكثر من مرة.

وعن أعراض الولادة المبكرة، تظهر تشنجات في الجزء السفلي من البطن، ويحدث أكثر من 8 مرات في الساعة، وهذه التشنجات تكون سبب إنه يحدث تمدد في البطن وتكون مثل ألم الدورة الشهرية أو ألم خافض في أخر الظهر ويحصل ضغط في منطقة الحوض، وأيضا يظهر نزيف ونزول سائل مع الإسهال المستمر، وهنا ينصح بأول تصرف تفعله الحامل في هذا وضع أنها تذهب للدكتور فورا خصوصا إذا كان النزيف دموي.

كيفية تحمي الحامل نفسها

في حالة وجود شكوك من بداية الحمل أن ستولد ولادة مبكرة تحمي نفسها عند ظهرت أعراض لولادة مبكرة لابد الحامل تتابع مراحل الحمل بإستمرار وتعمل فحوصات دورية، لابد أن تتابع نظام غذائي سليم وصحي، أما في حالة أنها تعاني من أمراض مزمنة لابد أن يكون وضعها مستقر، وتقلل من أي مجهود زيادة، وتستشير الطبيب بما يخص العلاقة الزوجية.

جدير بالذكر أن العالم يوم 17 نوفمبر من كل عام  يحتفل باليوم العالمي للولادات المبكرة وهذا لرفع مستوى الوعي بشأن الولادة المبكرة والمخاوف التي تحيط بالأطفال الذين يولدون مبكرا كما أنهم يمثلون هؤلاء الأطفال أكبر شريحة من الأطفال المرضى.

وبدأت إقامة اليوم العالمي للولادات المبكرة عام 2011 وشاركت فيه المؤسسة الأوروبية لرعاية الأطفال حديثي الولادة

شاهد أيضا|| لماذا يشهد الشتاء ذروة إصابات كورونا؟ علماء يجيبون



[ad_2]

المصدر