تعرف على «الوذمة الشحمية» التي تصيب النساء

[ad_1]

«الوذمة الشحمية» هي حاله مرضيه تصيب النساء فقط، فهذا المرض يعنى التوزيع الغير متساوي للدهون داخل الجلد خصوصا في الساقيين والذراعين والوراك، ولم يتم اكتشاف علاج طبيعي له حتى الآن فالحل الوحيد للتخلص من « الوذمة الشحمية » هي جراحات شفط الدهون، والعلاج الفيزيائى .

وأكد البروفسير «مونيل كورنيلى» متخصص فى الأمراض الجلدية والتناسلية ، أنه لا يوجد سبب لمرض «الوذمة الشحمية»، فهو يعتبر عيب خلقي بسبب تغير الهورمونات عند مرحله البلوغ و الحمل وأحيانا بعد انقطاع الطمث .

وعرفها متخصص الأمراض الجلدية والتناسلية ، بإنهاء عيب فى نقل السوائل اللمفاوية التي تنتجها الأنسجة الدهنية الموجودة فى الساقين والأرداف و الذراعين فى البعض الأوقات ، فمع زيادة تلك الأنسجة تزيد السوائل اللمفاوية ، مما يتسبب فى تضخم وسماكه الأعضاء ، ويفشل الجسم فى الاستجابة للرجيم أو حتى التمارين الرياضية الشاقة .

وينقسم هذا المرض لـ3 مراحل متتالية:

المرحلة الأولى:

يصبح الجلد ناعما ، ولكن تشعر المريضة بإن النسيج تحت الجلد سميكا وخصوصا فى الساق والذراعين .

المرحلة الثانية:

يزداد تكتل الجلد وصعوبة حركه الأيدي والساقين ، ويزداد الأمر سوءا أكثر من المرحلة الأولى .

المرحلة الثالثة:

يحدث ترهلات فى الجلد ، ويصبح الأيدي غير متناسقة وغير متشابهة ، ويصبح الجلد سميكا للغاية، مع وجود ألم شديد لا يحتمل.

يمكن التخفيف من أعراض مرض «الوذمة الشحمية» وذلك عن طريق :

ويكون ذلك عن طريق استئصال الأنسجة الدهنية الزائدة من الأماكن المصابة ، ويسمى هذا العلاج بالعلاج الفيزيائي .

وقال البروفسيرمونيل كورنيلى متخصص فى الأمراض الجلدية والتناسلية، إن العلم يحاول أن يطور العلاجات الخاصة بهذا المرض مع الوقت، فتم اكتشاف العلاج الفيزيائي منذ1997 ونحن مستمرين في التطوير، ومن ضمن هذه التطورات عمليات شفط الدهون التي أثبتت فاعليتها.

أقرأ أيضا| كن صريحا وقياديا.. 6 نصائح تكسب بها قلب زوجتك



[ad_2]

المصدر