توقعات الفلك لعام 2021.. زحل كوكب «النحس» والمشترى للحظ السعيد

[ad_1]

منى إمام

محكومون بالأمل دائماً ممتلئون بالتغيير، تحدو بنا رغباتنا وأحلامنا إلى رسم دوائر جديدة لحياتنا، غير تلك التي مرّت بنا فإن كانت إيجابية أردناها أفضل، وإن كانت سلبية أردنا تغييرها ومحوها من ذاكرتنا وحياتنا.

شاهد ايضا : حكايات | أوراق «التاروت».. سر فرعوني تنبأ بظهور النبي محمد

قالت بسمة حنافي قارئة الـ«تاروت» والمختصة في تحفيز الطاقة الروحانية للأحجار الكريمة، إن العالم ينتظر كلّ عام أملاً جديداً في الخلاص من عام سيئ مضى، مضيفة: «جميعنا نبحث في كل عام عن فرصة جديدة.. عن حب جديد.. عن رحلة تأخذنا إلى أحلامنا كما نظن، ونحن نجهل أو نتجاهل أنّ كلّ تغيير حقيقيّ يكون في داخلنا، وفي نفوسنا وعقولنا، فإذا أردنا أن نغير العالم من حولنا، فلنغير أنفسنا أولاً نحن صناع أقدارنا بطريقة أو بأخرى، إذا استطعنا أن نفهم القانون الكونيّ الذي ينظم هذا الكون  وأن نكون جزءاً حقيقياً وفاعلاً فيه ليس مناقضاً له».

وأوضحت بسمة حنافي، أن علم الفلك يحاول الوصول إلى فهم العلاقة الحقيقية بين الإنسان بوصفه مجموعة من الروابط العصبية والطاقية، وبين الطاقة الكونية الموجودة في مجموعتنا الشمسية، ومدى العلاقة بينهما، ومهمة هذا العلم ليست أن يرسم المستقبل، أو يخطط أو يضع للشخص أولوياته، ولكنه ينير بعض الزوايا المعتمة.

حركة الكواكب خلال عام 2021

وأشارت بسمة حنافي إلى أنه قبل البدء في التوقعات سيتم وضع كشَّافاً للخارطة الفلكية، وتوزيع الكواكب خلال هذه السنة 2021 : 
المشتري.. كوكب الحظ الأكبر:

سينتقل المشتري كوكب الحظ الأكبر من برج الجدي الترابي منذ 19/ 12/ 2020 إلى برج الدلو ليبقى فيه حتى 14/ 5/ 2021؛ لينتقل بعدها إلى برج الحوت ويبقى فيه حتى 28 / 8/ 2021 ليتراجع بعدها إلى برج الدلو؛ ليبقى فيه حتى نهاية العام حتى 29 / 12/ 2021 ويمنح المشترى الموجود في الدلو الرغبة في الانفتاح على الآخر, ويفتح آفاقاً جديدة، ويضع الناس أمام خيارات مهمة لتجاوز المصاعب والأزمات السابقة، بالتفكير بطريقة مختلفة, واقتحام الزوايا الغامضة بجرأة وشجاعة وبأساليب جديدة واستثنائية، ولاسيما أن برج الدلو يحمل طابع الإيثار والتسامح والموضوعية والأهداف الإنسانية العامة, وهذا يعني أن وجود المشتري فيه يدفعنا بقوة إلى التخلي عن أنانيتنا في سبيل المصلحة العامة، وقد تنشأ صداقات جديدة فعالة إن كان على المستوى الفردي أو على المستوى الدولي.

– يتراجع المشتري خلال عام 2021 بين 20 حزيران و28 تموز 2021. في برج الحوت ليعود بعدها إلى برج الدلو حتى نهاية عام 2021.
ويكون تأثيره خلال فترة التراجع على التفكير حيث نكون مشوشين وغير قادرين على اتخاذ القرارات الصائبة, ,وندخل في حالة من التردد عدم القدرة على الاستيعاب. كما يكون تأثيره سلبياً على غددنا الصماء ويسبب اضطراباً في الهرمونات, وقد نقع ضحية للخديعة والآمال الكاذبة, والمعتقدات الخاطئة, والأدعياء.. ولكنه بالمقابل يدعونا للتواصل والتصالح مع الذات ويمدّنا بنوع من الإلهام الداخلي.. ويجعلنا نبحث عن حلول طبية بديلة مثل الطب البديل, والطاقة, واليوجا.

– زحل.. كوكب النحس الأكبر والمعلم الصارم:

سيبقى زحل في برج الدلو حتى عام 2022 لينتقل بعدها إلى برج الحوت لينهي دورته الفلكية التي استمرت عامين ونصف تقريباً.

ويجعلنا زحل نقوم بمراقبة تصرفاتنا الاجتماعية وتحمل مسؤولياتنا كاملة ونشعر  بقدرتنا على توجيه الأمور بالطريق الصحيح وتجاوز العوائق والصعاب، ولكن علينا أن نتقبل ذواتنا وأن نأخذ دورنا في الحياة بعيداً عن المبالغة قد تظهر فكرة البحث عن الذات والتدقيق في فكرة التمييز بين الجنسين من حيث دورهما في الحياة وفي المسؤوليات والوجبات, فتظهر الكثير من الدعوات لرفع مكانة المرأة  وإعطائها حقوقها.

كما أن وجود زحل في الدلو ينبئ عن حدوث تطورات تكنولوجية مهمة جداً قد تغير من نمط الحياة الحالية على مختلف الأصعدة .

يشهد زحل تراجعه السنوي في23 أيار حتى 11 تشرين الأول في برج الدلو ليعود من جديد للتقدم  ومن ثم يتقدم فيه, وتكون مدة التراجع حوالي أربعة أشهر ونصف  (144 يوماً) ونشعر خلال فترة التراجع بعدم القدرة على ضبط أمورنا وتنظيمها, ونكون متهربين من المسؤوليات وتكثر لدينا النفقات المالية ولكنه يعلمنا الكثير من الدروس العميقة في الحياة.

– أورانوس.. كوكب الاستقلالية والتغيرات المفاجئة:
سيبقى أورانوس في برج الثور حتى مطلع شهر تموز من عام 2025 لينتقل بعدها إلى برج الجوزاء. وسوف يبدأ بالتقدم بتاريخ 15/1/ 2021 بعد فترة طويلة من التراجع خلال العام 2020.

ومن المعروف أنّ تأثيرات أورانوس الفلكية تأتي بدون مقدمات وبغير أسباب واضحة,  وقد تكون إيجابية أو سلبية, ولكن وجوده في برج الثور يميل نحو الإيجابية حيث يشهد العالم تطوراً تكنولوجياً وإلكترونياً وفلكياً كبيراً، ويُعلن عن اختراعات مهمة، ولاسيما فيما يتعلق بدمج الذكاء الإلكتروني بالحياة اليومية.

– يتراجع أورانوس في برج الثور 14 ماري- 20 أبريل 2021

ثم يتراجع من جديد إلى برج الثور ويبقى فيه من 8 شهر تشرين الثاني حتى 25 نيسان 2026 بعد أن قضى سبع سنوات في برج هذا البرج، وأثناء تراجع أورانوس تزداد حالات التمرد على العادات والتقاليد, وتكثر المشاكل مع الأهل, ونميل إلى عدم التقيد بالأنظمة والقوانين, كما تظهر على الساحة الكثير من المشاكل السياسية والثورات في مناطق مختلفة من العالم.

– بلوتو.. كوكب السيطرة والاستراتيجيات البعيدة:
وسوف يبقى كوكب بلوتو في برج الجدي حتى عام 2023. ومن المعروف أنّ كوكب بلوتو هو كوكب الرؤى العميقة والروحانيات والغيبيات والمنطق البارد والتطرف, حيث يقوم بهدم وإلغاء كل ما لا يراه مناسباً أو ضعيفاً, ولكن ليبقي على كل ما هو قوي وثابت..

يشهد كوكب بلوتو تراجعاً في برج الجدي 27 نيسان حتى  6 تشرين الأول أي  لمدة خمسة أشهر تقريباً. وأكثر المتأثرين بهذا التراجع هم مواليد برج العقرب والجدي.
وتحدث خلال فترة التراجع الكثير من حالات التطرف في الآراء والتصرفات والسلوكيات كما تكثر حالات العنف الجسدي والجنسي.



[ad_2]

المصدر