ثورة البناء| بمعايير عالمية لخدمة النقل الثقيل.. طريق محاجر العين السخنة الجديد

[ad_1]

نجحت أجهزة الدولة المصرية منذ بداية حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي، في وضع خريطة واضحة لما تحتاجه الدولة، لإحداث تنمية عملاقة لمصر في كافة المجالات، وذلك وفق أسس علمية وخطط مدروسة جيدًا، لتحقيق الرخاء والازدهار للشعب المصري.

ونفذت الدولة بالفعل الكثير من المشروعات القومية التي وجه الرئيس بالبدء الفوري فيها، وتابعها شخصيا، وزار الكثير من مواقع العمل لمتابعة تنفيذ الأعمال الميدانية بنفسه، ووجه جميع أجهزة الدولة بتقديم كافة التسهيلات لدعم تنفيذ تلك المشروعات التي ستنقل مصر نقلة حضارية كبيرة نحو المستقبل .

ثورة من البناء انطلقت في كل ربوع مصر، لإحداث تنمية ونقلة حقيقية نحو مستقبل أفضل للمصريين، ونستكمل في هذا الملف «ثورة البناء» ما بدأناه لاستعراض المشروعات القومية التي نفذتها الدولة المصرية خلال الفترة الماضية وحتى الآن.

وفي السطور التالية نسلط الضوء على مشروع طريق محاجر العين السخنة الجديد، وهو ضمن عناصر المشروع القومي للطرق.

بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من طريق خدمة محاجر العين السخنة من نفق المشير حتى طريق السويس الزعفرانة .

وهو طريق خرساني مزدوج بطول 37 كم ومتوسط عرض 10.5 م لكل إتجاه، بالإضافة إلى حارة توسعة بعرض 3.5 م لكل إتجاه فى منطقة المنحنيات.

وينقسم مشروع طريق خدمة المحاجر الي عدة مراحل تم الانتهاء من المرحلة الأولى، والتي شملت أعمال تطوير الطريق من بداية نفق الشهيد محمد على فهمي أسفل طريق القاهرة – العين السخنة ، حتى طريق الزعفرانة بطول 37 كيلو متر .

كم شملت المرحلة الأولى إنشاء محور خرساني جديد لخدمة شاحنات النقل الثقيل المتزايد من الحركة التجارية من موانئ البحر الأحمر والمناطق الصناعية وخدمة مناطق المحاجر بوادي حجول والعين السخنة.

وتم انشاء الطريق من الخرسانة المسلحة بسمك 28 سم ، حيث تتميز الطرق الخرسانية بطول عمرها الإفتراضي مقارنة بالطرق الاسفلتية التقليدية ، حيث يمتد طول عمر الطريق الخرساني الافتراضي إلى 25 عام مقابل 10 سنوات للطريق التقليدي.



[ad_2]

Source link