حقيقة صورة الهجوم على «حمامتي سلام» بابا الفاتيكان

[ad_1]

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لحمامتي السلام اللاتي أطلقهما البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، منذ 2014 بصحبة طفلين، على أنها صورة حديثة.

ويبدو أن حالة من اليأس تسيطر على رواد مواقع التواصل بسبب كثرة أخبار الإصابات والوفيات من فيروس كورونا مع بداية الموجة الثانية؛ حيث تداولوا صورة من 2014 لحمامتي السلام وهما تتعرضان لهجوم “غراب” أفقدهما “الريش” الخاص بهما؛ على أنها صورة حديثة.

وبعد البحث عن الصورة تبين أنها تعود لعام 2014، عندما  نشر الموقع العالمي “ناشونال جيوغرافيك” الصورة التي تم تداولها للبابا فرنسيس بابا الفاتيكان مع طفلان وهو يطلق حمامتي السلام البيضاء، من قصر الرسولي، في مدينة الفاتيكان، وتعرض الحمامتين للهجوم من قبل طيور أخرى، والذي تسبب في فقدان الحمام الريش الخاص بهما.

اقرأ أيضا: 6 مستشفيات لاستقبال مصابي «كورونا» في بني سويف



[ad_2]

المصدر