حيلة ذكية لحماية الزرافة البيضاء المهددة بالإنقراض

[ad_1]

تلعب المحميات الطبيعية دورًا هامًا في حماية الزرافات المهددة بالانقراض خصوصًا لو كانت من نوع نادر وغير مكرر بشكل كبير.
في هذا السياق، وحرصا على حماية الزرافة البضاء الوحيدة في العالم تم تزويدها بجهاز تحديد المواقع العالمي «GPS» ضمن الجهود الرامية للتمكن من حماية هذا الحيوان النادر من بطش الصيادين في كينيا.
قامت المؤسسات المسئولة عن حماية الحيوانات المهددة بالإنقراض في كينيا بتزويد الزرافة البيضاء بهذا الجهاز الصغير الذي يساعد على حمايتها خصوصًا بعد مقتل أنثى وعجلها على يد صيادين في مارس الماضي.

اقرأ أيضاً: زرافة مصرية عمرها 200 عام في مزاد «كريستيز» بـ6000 جنيه إسترليني

يساهم جهاز «GPS» المعلق في أحد قرون الزرافة، في في تحديد موقع الزرافة بطريقة سهلة، من خلال إجراء اختبار اتصال كل ساعة لتحديد مكانها ما يسهم بشكل فعال في تسهيل مهمة حرس الحياة البرية للوصول إلى موقعها.
وتعرف السمة الوراثية النادرة باسم «اللوسيزم» ينتج عنه اللون الأبيض لجسم الزرافة، وغالبًا ما تواجه خطر الصيد في أي لحظة لذا عملت منظمة «إسحاقينى هيرولا» للحفاظ على البيئة على تنفيذ خطة تعليق الجهاز الصغير في قرن الزرافة .
قتل صيادون غير شرعيين في كينيا الزرافة البيضاء الوحيدة في العالم وعجلها، وفق ما أعلنت جمعية محلية لحماية البيئة.
وقتل صيادون غير شرعيين فى كينيا الزرافة البيضاء الوحيدة فى العالم وعجلها، حيث عثر على جيفتى الزرافتين البيضاوين، اللتين لم يتم الإبلاغ عن مشاهدة مثلهما فى أى بلد آخر فى العالم «هيكلين عظميين بعدما قتلهما صيادون غير شرعيين» فى محمية فى غاريسا فى شمال شرقى كينيا.

ويقول المحافظون على البيئة إن قتل الزرافة البيضاء وعجلها، في شمال شرقي كينيا، يشكل «ضربة لخطوات هائلة اتخذها المجتمع للحفاظ على الأنواع النادرة والفريدة من نوعها».
وبعد نفوق الزرافتين، اللتين تستمدان لونهما من حالة تصبغ نادرة للغاية، يعتقد أن ذكر زرافة بيضاء ثالثة، هي صغير الزرافة الأنثى المذبوحة، هو الزرافة الوحيدة المتبقية في العالم، بحسب بيان صادر عن جمعية «إشاكبيني هيرولا» المحلية التي تدير المحمية.
وقال مدير الجمعية، محمد أحمد النور، إن “هذا يوم حزين للغاية بالنسبة لمجتمع إيجارة وكينيا ككل”، مضيفا “نحن المجتمع الوحيد في العالم الذين يعمل على الحفاظ على الزرافات البيضاء”.
وأثارت هذه الزرافة البيضاء، التي كانت تعاني من حالة نادرة تسمى «الابيضاض» ناجمة عن عدم تصبغ خلايا الجلد، اهتماما كبيرا في العام 2017 عندما شوهدت للمرة الأولى في المحمية الكينية، وعندما وضعت الصغيرين.



[ad_2]

المصدر