خالد عكاشة: شعب مصر يعتز بقواته المسلحة في حربها ضد الإرهاب

[ad_1]

أكد العميد خالد عكاشة عضو المجلس الأعلى لمكافحة الاٍرهاب ومدير المركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية، أن شعب مصر يشعر بفخر واعتزاز كبير تجاه رجال القوات المسلحة الذين لم  يغفلوا ولو للحظة واحدة عن حربهم المقدسة ضد الإرهاب.

وأوضح الدكتور خالد عكاشة، أن انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد بشمال سيناء، تعكس حالة من حالات الانهيار الكامل لهذه المجموعات الإرهابية التي كانت في السابق تجول في منطقة شمال سيناء إلا أنها اليوم تذهب إلى مناطق معزولة  شديدة الوعورة بعيدة عن مسرح العمليات و تحاول اقتناص هدف من هنا أو هناك.

واضاف ان عودة الارهابين الى زرع العبوات على جوانب هذه الطرق وأماكن سير دوريات التأمين ومناطق التأمين المنتشرة في صحاري شمال ووسط سيناء يدل على فقر كبير في الإمكانيات للقيام بعمليات المهاجمة والاشتباك والإغارة التي كانت عليها في السابق.

وتابع: “على الرغم من ان هناك ثمنا كبيرا دفعه شهداء ومصابون بقوتنا المسلحة الا ان حقيقة تفاصيل العملية الإرهابية تدل على ان إمكانية هؤلاء أصبحت محدودة وفقيرة ويحاولون فقط إثبات وجودهم بأي صورة”.

وأرب عن اعتقاده بأن هناك موجة من موجات التصعيد على مستوى ساحات الاٍرهاب الموجودة في الإقليم مثل العراق وسوريا ودوّل افريقية، موضحا أن هذه المنظومة تعمل بإيقاع واحد وأن الأمر ليس معزولًا عن بعضه البعض أي ان هناك تنسيق بين هؤلاء التنظيمات وتكليفات مباشرة بأن  يستغل الاٍرهابيون الشهر الكريم وازمة وباء كورونا لشن عملياتهم.

وتابع: “اعتقد ان سيناء من المناطق المستهدفة ان تكون في حالة من حالات الاضطراب…”.

وشدد الدكتور خالد عكاشة على ان جنود مصر متواجدون  في  الصفوف الأولى للمواجهة  وتطهير الأرض على مدار الساعة و مستمرون في اداء واجبهم بثبات وبقوة كبيرة للغاية ساهمت خلال الفترة الماضية في الوصول بمصر إلى هذه الحالة الآمنة ولذلك فمن المتوقع ان يكون هناك ثمن غالي ندفعه من دماء هؤلاء الأبطال.

ونعى مدير المركز المصري للفكر والدراسات الإسترتيجية شهداء الوطن من قواتنا المسلحة ، متقدما بالعزاء الى شعب مصر  و  بالدعاء إلى الله العلى القدير لسرعة الشفاء للمصابين.



[ad_2]

Source link