خبيرة تنمية مجتمع: عرض بطولات «منسي» أفضل رسالة قدوة للشباب

[ad_1]

قالت استشاري العلاقات الأسرية وتنمية المجتمع د. ندى الجميعي، إن البطل الشهيد أحمد المنسي نجح في إفساد مخططات أعداء الوطن، وتم تصنيفه من أقوى مائة قائد صاعقة على مستوى العالم.

 
وأضافت أن الشهيد المنسي، أن قصص بطولات “المنسي” تنمي المشاعر الوطنية عند الأمهات والآباء وتساعدهم في إيجاد القدوة الحسنة للشباب وتربية النشء الجديد على حب الوطن، مشددة على أن مسلسل “الاختيار” الذي يجسد قصة الشهيد المنسي، جعل معظم الشباب يتمنون الشهادة في سبيل حماية الوطن.

وأوضحت أن البطل أحمد المنسي الذي كان يتسم بالسماحة والرضا والملتزم دينيا، نجح في اكتساب حب كل من سمع قصصه من مختلف الأجيال، مدللة على كلامها بحديث أبي هريرة عن النبي «ص» قال: “إن الله تعالى إذا أحب عبدا دعا جبريل، فقال: إني أحب فلانا فأحببه، فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء، فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض”.

وأشارت إلى أن كل كلمة تتناقلها الناس والدراما على لسان البطل أحمد المنسي تعتبر بألف حكمة في تربية الأبناء، وكل الأمهات يدعون الله عز وجل أن يصبح أبنائهم في أخلاق وشهامة البطل أحمد المنسي الذي كان يتمنى الشهادة ويقول “إن الله سيربي أولادي”.

وأضافت أن الشهيد أحمد المنسي، فريد من نوعه عيناه تلمعان بحب تراب هذا الوطن وبشاشة وجهه وضحكته جعلت من يعرفه ومن لا يعرفه يتمنى مقابلته في الجنة، ويتمنى حسن خاتمته فقد علمنا التوكل على الله عز وجل، وكشف مخططات الإرهاب بعد موته وخطط التستر تحت عباءة الدين.

وأوضحت أن البطل أحمد المنسي سيظل الأسطورة بأخلاقه ووطنيته وأبوته، كما أنه الزوج المخلص المحب والصديق الوفي وأيضا الابن البار بأبويه وأخوته.



[ad_2]

Source link