«خد إجازاتك».. 8 طرق للتخلص من ضغط العمل

[ad_1]

يعاني نسبة كبيرة من العاملين من ضغوط العمل، وقد يكون ضغط العمل حقيقي بمعنى أنه لديه الكثير من المهام المطلوب تنفيذها مع ضيق الوقت الممنوح له، وأحيانًا يكون الشعور غير حقيقي ومكتسب فقط.

وبحسب المؤسسة الأمريكية للضغط، أكدت أن أعراض المعاناة من ضعط العمل، ومنها:

1-    الشعور بالقلق، أو العصبية، أو الاكتئاب

2-    اللامبالاة، والخمول وفقدان الاهتمام بالعمل

3-    مشاكل في النوم

4-    العياء

5-    صعوبة التركيز

6-    توتر العضلات أو الصداع

7-    مشاكل في المعدة

8-    الإنطواء الاجتماعي

9-    مزاج مكتئب

10-    فقدان الثقة، أو الشعور بالغضب وتعكُّر المزاج

11-    زيادة أو فقدان الوزن

12-    نوبات الهلع

13-    تعرّق اليدين أو القدمين

14-    الغثيان

15-    الوسواس القهري

وإذا شعرت بأنك تعاني ببعض تلك الأعراض نتيجة لظغوط العمل، فعليك أن تبحث عن طرق تساعدك على تقليل ضغط العمل، ومنها:

1- الاسترخاء: حاول تخصيص 15 دقيقة يومياً للتأمل في هدوء بعد العودة من العمل، وذلك للتخفيف من توتر وإجهاد العمل.

2- تفنيد عوامل التوتر: قوم بتسجيل جميع العوامل التي تعمل لك ضغوط في العمل في دفتر خاص بك، وحاول تحليلها ودراسة كيفية الخلص منها.

3- إطلاع مديرك بالعمل على مشاكلك: تحدث مع مديرك بالعمل حول كيفية تأثير جوانب معينة من العمل على صحتك، لأنه الوحيد الذي بإمكانه ببساطة حل المشكلات التي تسبب لك التوتر والإجهاد.

4- الاستمتاع بالعمل: إذا كنت تحب ما تعمل، حاول أن تستمتع بطبيعة وظيفتك حتى تتقبل الضغوط التي تقع عليك منها.

5- العائد المادي: يعد العائد المادي أحد الأسباب الرئيسية للتوتر والإجهاد العصبي وسط ضغط العمل، فإذا كنت غير راضي عنه حاول بالتحدث مع مديرك في ذلك.

6- أصدقاء العمل: حاول تكوين علاقات اجتماعية مع أصدقاء العمل، حتى يتسنى لك قضاء فترة راحتك في العمل بشكل جيد يساعد على التخلص من توتر العمل.

7- عدم تحمل أعباء إضافية في العمل: الالتزام بحدود العمل وعدم قبول أية أعباء إضافية، منعاً لإصابتك بالتوتر والإجهاد العصبي الناتج عن تضاعف العمل المطلوب منك إنجازه.

8- إجازات متكررة: كن حريصا على أخذ عطلة كل شهرين على الأقل والابتعاد عن محيط العمل حتى تتخلص من الإجهاد والتوتر.

اقرأ أيضا: دراسة تطالب بجلوس الأطفال على مائدة الأسرة مرتين لهذا السبب



[ad_2]

المصدر