خلفيات «فيسبوك» الصهيونية تثير غضب المصريين

[ad_1]

تفاجأ مستخدمو موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” بإضافة خلفيات جديدة من قبل إدارة الموقع تحمل “نجمة داود وشمعدان عيد الأنوار”.

وأثارت تلك الخلفيات غضب رواد المواقع من المصريين، معتبرين أن نشر الفيس بوك لتلك الخلفيات والتي تحمل رموزًا صهيونية تظهر خلال كتابة منشور جديد من قبل المشترك في الموقع محاولة للتطبيع ونوع من أنواع الدعاية غير المباشرة لدولة إسرائيل.

وطالب أغلب المصريين المشتركين على موقع الفيس بوك – والرافضين لفكرة التطبيع – بمقاطعة هذه الصور وعدم نشرها والانتباه جيدا قبل نشر الاشخاص حالاتهم على الفيس بوك، موضحين انه من الممكن أن يقع البعض وخاصة الأطفال صغار السن في هذا الفخ  باعتبار أن تلك الصور مجرد شكل زخرفي أو تشكيلي وليست رموزًا صهيونية واضحة تدعو لإقامة دولة إسرائيل العنصرية .

وطالب آخرون بضرورة إبلاغ إدارة الفيسبوك للعمل على إزالتها، مع تصعيد الموقف حتى يصل للمقاطعة واتخاذ اجراءات ضد الموقع إذا لم يتم إزالة هذه الصور والشعارات ومن خلال السطور القادمة نعرض بعض آراء الشباب تجاه تلك الخلفيات.

ومن جانبه يقول اسامه عصيي أن أصل الحكاية هو أن الفيس بوك