دراسة أمريكية: طوال القامة معرضون لأمراض القلب وهشاشة العظام والجلطات

[ad_1]

“الطول هيبة” هكذا يقول المثل تغزلا في أصحاب طوال القامة، ولكن دراسة أمريكية حديثة أكدت أن أصحاب القامة الطويلة عرضة للإصابة لبعض الأمراض الخطيرة مقارنة باقي البشر.

هشاشة العظام

يجب على طوال القامة أن يعتنوا جيدا بالأطعمة والمشروبات المليئة بالكالسيوم لأنهم أكثر عرضه بالإصابة بمرض هشاشة العظام الذي يؤدي إلى تشوهات في شكل عظام الجسم.

الجلطات الدموية

وفقا لما وجدته الدراسات أن طوال القامة عرضه لإصابتهم بجلطات دموية أكثر من غيرهم، و يرجع ذلك بسبب لأن طوال القامة لديهم أيضا أوردة أطول مما يزيد الإصابة بمشاكل الجلطات الدموية فنصح الباحثين جميع طوال القامة بممارسة الرياضة اليومية فهي الحل السحري لهم.

الإصابة بأمراض القلب

وجدت الدراسات أن المرأة طويلة القامة أكثر عرضه بأمراض القلب من غيرها حيث كل ما زادت حجم جسد المرأة يؤدي إلى العرضة بالإصابة برجفان الاذيني الذي يسبب اضطرابات خطيرة في إيقاع القلب

 ونصحت الدراسة أن على طوال القامة وغيرهم اتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة الرياضة لتجنب اي خطر على صحتهم العامة.

يذكر أن إحدى الدراسات  السابقة كشفت أن طوال القامة معرضين بنسبة أكبر للإصابة بسرطان البروستاتا، كما أن دراسة تالية كشفت أن احتمالات الإصابة بالأمراض ترتفع بنسبة 16% مع كل 10 سم زيادة في الطول، كما يتعرض طوال القامة بمشاكل قلبية، حيث قام الباحثون بالتحري عن العلاقة بين الطول والجلطات الدموية الوريدية، وهى السبب الرئيسي الثالث للأزمة القلبية والسكتة الدماغية، ووجدوا أن الأشخاص الأقصر انخفض لديهم خطر الإصابة بنسبة 69% مقارنةً بطوال القامة.

ووفقا للابحاث يواجه الأشخاص طوال القامة خطرًا أكبر للإصابة بـCovid-19، ووفقًا لبحث يضيف وزنًا على النظرية القائلة إن المرض ينتقل عن طريق الهواء، حيث أظهرت بيانات من 2000 شخص في المملكة المتحدة أن الرجال الذين تزيد أطوالهم عن 180 سم كانوا أكثر عرضة للإصابة بالفيروس التاجى مرتين .

والنساء أيضا لديهم احتمالات أعلى إذا كانوا أطول من 180 سم لكن كان هناك عدد قليل جدًا في الدراسة، وكانت النتائج غير موثوقة، وقال الباحثون إن النتائج لا تعنى بالضرورة أن الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة وراثيا للعدوى.

اقرأ ايضا |«النقرس وهشاشة العظام».. أبرز مخاطر«كيتو دايت»



[ad_2]

المصدر