رئيسة القومي للمرأة تشهد وضع حجر أساس فرع «بهية» الشيخ زايد

[ad_1]

شهدت د. مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة وضع حجر الأساس، وإطلاق مشروع مستشفى بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان فرع الشيخ زايد.


حضر فعاليات إطلاق المشروع المهندس تامر شوقى رئيس مجلس إدارة مؤسسة بهية، وعدد من الشخصيات العامة وعلى رأسهم د.أحمد درويش وزير التنمية الإدارية السابق، واللواء مصطفى فهمى رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، وهشام سليمان منتج سينمائي، والإعلامية إيمان رياض، المهندس حسن علام رئيس مجلس إدارة شركة حسن علام للمقاولات.


وتوجهت د. مايا مرسي، بالشكر والتقدير إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، على استجابته لسيدات مصر وإطلاقه وتبنيه مبادرة دعم صحة المرأة المصرية، وأشادت بالدور الذي قامت به د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان التي قامت بتنفيذ  المبادرة حتى تم الوصول إلى ما يقرب من ٩ مليون سيدة في مختلف محافظات الجمهورية.

اقرأ أيضا| المرأة والشباب يتصدرون المشهد الانتخابي بالفيوم

وأعربت مايا مرسي عن سعادتها بتواجدها اليوم في وسط عائلة بهية، مشيرة إلى أن فرع مستشفي بهية الجديد بالشيخ زايد خطوة جديدة ناجحة ومضيئة فى مسيرة بهية، مؤكدة انها تعتبر نفسها  حفيده من حفيدات بهية. 
وأعربت عن حلمها في تخفيض الفترة المتوقعة للانتهاء من بناء فرع مستشفى بهية في مدينة الشيخ زايد من 3  سنوات إلى عامين، مؤكدة إلى أنها ستسعى لتحقيق هذا الحلم، وأوضحت أنه حتى الآن تم جمع ثمن 27% من غرف المستشفى من تبرعات الأفراد والمجتمع المدني، وتتمنى أن نصل  إلى 35% من  عدد غرف المستشفي مع نهاية هذا العام وإلى 70% في شهر يونيو القادم، ومع نهاية العام القادم يتم الوصول إلى 100% من عدد الغرف.


ومن جانبه أكد المهندس تامر شوقي رئيس مجلس إدارة مؤسسة بهية، على أن بر أولاد الحاجة بهية وهبي مستمر طالما أن طموح كل العاملين فى بهية  هو تطويرها بصورة مستمرة، موجهًا شكره وتقديره لاستمرارية شركاء بهية في الدعم، حتى قرار إنشاء بهية الشيخ زايد والتي ستستقبل أضعاف الإعداد التي تستوعبها بهية فرع الهرم.


وأكد د.أحمد درويش وزير التنمية الإدارية  السابق أن مستشفي بهية هي مؤسسة ملهمة للجميع، داعيا الشباب إلى أن يكون حلمهم كبير ويسعوا إلى تحقيقه.



[ad_2]

المصدر