رحيل الملحّن الإيطالي إنيو موريكوني عن 91 عاماً

[ad_1]

غيّب الموت فجر الإثنين في روما المؤلف الموسيقي الإيطالي الشهير إينيو موريكوني عن 91 عاماً، تاركأً وراءه تاريخاً حافلاً في تأليف الموسيقى التصويرية لمئات الأفلام، استحق عنه جائزتي أوسكار.

وفارق موريكوني الحياة في إحدى عيادات العاصمة الإيطالية حيث كان يعالج من كسر في عظمة الفخذ على اثر سقوطه.

وأكد البيان أن الراحل “بقي حتى اللحظة الأخيرة بكامل قدراته العقلية”، مشيراً إلى أن الجنازة ستكون خاصة.

وذكّر رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز عبر “تويتر” بأن موريكوني ألّف “أكثر من 500 لحن موسيقي لأفلام يعتبر بعضها، كسينما باراديزو، من الروائع”.

أما نظيره الإيطالي جوزيبي كونتي، فكتب في تغريدة على “تويتر” أيضاً: “سنتذكر إلى الأبد وبتقدير لامتناهٍ عبقرية المايسترو إنيو موريكوني الفنية. لقد جعلنا نحلم، ونتأثر، ونفكّر، بتأليفه ألحاناً لا تُنسى، ستبقى إلى الأبد في تاريخ الموسيقى والسينما”.

وعلى “تويتر” أيضاً، كتب المدير السابق لمهرجان كان السينمائي جيل جاكوب إن “إنيو موريكوني امبراطور الموسيقى في السينما”، واصفاً ألحانه بأنها “سخية”.

وكان إنيو موريكوني، المولود في 10 نوفمبر 1928 في روما، بدأ مسيرته التلحينية في السادسة من عمره.

وعندما بلغ العاشرة، التحق بأكاديمية القديسة سيسيليا الوطنية في العاصمة الإيطالية لدراسة العزف على البوق في هذه المدرسة الموسيقية المهمة.



[ad_2]

المصدر