«سفاحة بوجه ملائكي».. شيطانة بدرجة مربية

[ad_1]

تلجأ الأمهات إلى الاستعانة بالمربيات لضمان خدمة أطفالهن ورعايتهن خلال فترة العمل، وتجنب المشاكل والمصائب التي يفعلها الصغار في هذا السن.

في واقعة غريبة من نوعها، استيقظت ولاية جورجيا الأمريكية، على حادثة غريبة من نوعها، بعدما تحولت مربية أطفال “ذات وجه ملائكي” إلى مجرمة، بعدما أثبتت أدلة أنها أقدمت على قتل طفلة لم يتجاوز عمرها عامين، وفقًأ لما جاء في سكاي نيوز.

ومع التحقيق والتحريات، وجهت الشرطة العديد من التهم للقاتلة، البالغة من العمر 29 عاما، من بينها القتل العمد لطفلة.

 
بداية القصة عندما أجريت مكالمة من شقة المجنى عليها، لطلب المساعدة الطارئة بعد أن عثر على طفلة بعمر عامين، لا تتنفس، وفارقت الحياة.

اقرأ أيضًا:  حكايات| استخدم جمجمته «طفاية سجائر».. طبيب يحول جلد سفاح لـ«حذاء» 

الشرطة شعرت بوجود أشياء خطيرة أبرزها استنكار القاتلة من خلال نفي التهمة من عليها وقالت إن رأس الطفلة ارتطم بلعبة التزحلق التي كانت عليها.

وعلى الجانب الآخر، كشف الطب الشرعي أن أصابع الاتهام تشير إلى المربية وبتفتيش  هاتفها المحمول وجدت رسائل غريبة  مثل “ما هو نوع الناس الذين يتلذذون بتعذيب أبناء الآخرين؟”، و”ما معنى أن تشعر برغبة مفاجئة بضرب طفل ليس طفلك؟”.

لم تستوعب الأم الصدمة ورددت: «لقد كان الشيطان أمامي لسنوات ولم أر ذلك».

يذكر أن فلود اعتقلت في السابق بتهمتين هما حيازة المخدرات والاعتداء.



[ad_2]

المصدر