سلمى حايك «مصاصة دماء» في الهالوين

[ad_1]

على طريقتها الخاصة، احتفلت الممثلة المكسيكية الأمريكية سلمى حايك من جذور لبنانية بعيد الهالوين بأنياب ودماء تسيل من فمها على طريقة مصاصي الدماء.

وعبر حسابها الرسمي على إنستجرام، نشرت حايك صورة لها احتفالا بالهالوين معلقة عليها قائلة: “هالوين سعيد”.

وسلمى حايك مولودة في 2 سبتمبر عام 1966 بالمكسيك، وهي ابنة رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني سامي الحايك وأم مكسيكية من أصل إسباني ديانا خيمينيز.

بدأت سلمى حياتها الفنية بالعمل في الإعلانات التلفزيونية بالمكسيك وبعد أن حققت بعض النجاح انتقلت إلى لوس أنجلوس وبعد أن عملت بأدوار صغيرة في أفلام مختلفة بدأت تظهر كممثلة جيدة بعد دورها في فيلم (Desperado) عام 1995.

ولا يختلف اثنان على أن سلمى حايك أصبحت أول ممثلة مكسيكية تصبح نجمة من نجوم هوليود بعد دورها الجريء في فيلم (From Dusk Till Dawn)؛ حيث اختيرت في استفتاء مجلة بيبول الأمريكية كواحدة من أجمل خمسين شخص في العالم عام 1996.

وقد مثلت عدة أفلام دراما بالإنجليزية والإسبانية، واقتحمت سينما هوليوود اقتحاما شديدا لدرجة أنها لُقبت بـ”قنبلة هوليوود” مرات عدة، وكانت البطلة بعدة مسلسلات مكسيكية، ومن أفلامها “اسك ذا دست” مع كوللين فيريل.

ولسلمى حايك طفل واحد من صديقها رجل الأعمال الفرنسي فرانسوا أونري بينو، الذي انفصلت عنه في منتصف شهر يوليو عام 2008 كما أوردت ذلك مجلة بيبول الأمريكية.



[ad_2]

المصدر