شيخ الأزهر يطالب بسياسة عادلة لتوزيع لقاح كورونا تخدم الفقراء

[ad_1]

قدم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الشكر للعلماء والباحثين على جهودهم في سبيل تقديم لقاح كورونا للعالم، مطالبا الشركات المنتجة بإقرار سياسة عادلة لتوزيع اللقاح؛ تضع الفقراء والأكثر احتياجا على رأس قائمة الأولويات.

وكتب شيخ الأزهر تدوينة على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر، جاء فيها “ما يبذله العلماء والباحثون من جهود في سبيل تقديم لقاح كورونا للعالم عطاءٌ سخيٌّ ومقدرٌ من أبطالٍ اختصهم الله بالمحافظة على حياة البشر في ظل جائحةٍ أودتْ بحياة أكثر من مليون شخص، ولا تزال تهدد العالم”.

كما طالب الإمام الأكبر وضع الفقراء واللاجئين في عين الاعتبار، مصرحا “يجب ألا يُخذَل الفقراء واللاجئون في حقهم للحصول على هذا اللقاح، وأن تقر الشركات المنتجة سياسةً عادلةً لتوزيع اللقاح؛ انطلاقًا من رسالتها وضميرها الإنساني، بعيدًا عن أسواق التجارة والحسابات المادية”.

جاءت تدوينة فضيلة الإمام الأكبر بعد التقارير الإعلامية التي كشفت عن التوصل إلى عدد من اللقاحات التي تجاوزت نسبة فعاليتها ٩٠٪؜ في القضاء على فيروس كورونا، وتقارير إعلامية أخرى رصدت تسارع الدول الغنية لحجز  النسبة الأكبر من انتاج اللقاح الذي طال انتظاره عالميا.



[ad_2]

المصدر