«صعود السلم» يقوي جهازك المناعي

[ad_1]

يعد صعود السلم من التمارين الرياضية الرائعة، وله فوائد عظيمة أكثر من الجري أو المشي، ويبني عضلات الجزء السفلي من الجسم ويحرق السعرات الحرارية.

وتشمل فوائد صعود السلالم التي لم يتم تجربتها مع الجري أو المشي ما يلي:

1- زيادة كفاءة القلب والرئتين
يساعد صعود السلم في زيادة كفاءة عمل كل من القلب والرئتين، الأمر الذي يساهم في زيادة الأكسجين الذي يصل إلى عضلات الجسم والمناطق الأخرى فيه.
2. حرق المزيد من السعرات الحرارية
واحدة من أهم فوائد هذه الرياضة أنها تساعد في حرق عدد جيد من السعرات الحرارية مقارنة برياضة المشي السريع، لأن الإنسان يحتاج إلى طاقة أكبر من أجل صعود الدرج، على العكس من عملية المشي السريع.

3. تقوية العضلات والعظام والمفاصل
يساهم في تقوية العضلات والعظام والمفاصل في جميع أنحاء الجسم، ولوحظ وجود علاقة بين صعود الدرج وزيادة كثافة العظام وخاصة لدى النساء بعد دخولهن مرحلة انقطاع الطمث.

4. خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية
ويساهم في خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، الأمر الذي ينعكس بصورة إيجابية على صحة الدماغ.

5. تقوية كفاءة وعمل الجهاز المناعي.
6- خفض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية المختلفة مثل السكري وضغط الدم.
7- السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم.

نصائح لممارسة رياضة صعود السلم

إن كانت هذه المرة الأولى التي ترغب فيها ممارسة الرياضة، فمن المهم أن تبدأ بشكل تدريجي.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الرياضة تستهدف عضلات لم تقم باستخدامها منذ فترة طويلة، وهذا الأمر من شأنه أن يسبب ألم في العضلات بعد التمرين.
ومن المهم أن تقوم بممارسة بعض تمارين التسخين قبل البدء بالصعود لفترة تتراوح من خمس إلى عشر دقائق، وإن كانت هذه المرة الأولى لممارسة هذا النوع من الرياضة، فلا تقم بالركض، بل ابدأ بالمشي درجة درجة.

وعلى الرغم من وجود العديد من الفوائد الصحية المرتبطة برياضة الدرج، إلا أنها قد لا تناسب الجميع، وخاصة في حال كنت تعاني من مشاكل صحية ما، لذا من المهم أن تقوم باستشارة الطبيب قبل البدء بها.



[ad_2]

المصدر