صور | مراحيض عامة شفافة في حدائق «كوكب اليابان»

[ad_1]

دائمًا ما تبهر اليابان العالم بابتكارات خارج الصندوق، لكن لم يتوقع أحد أن  الأفكار المبتكرة ستصل لحد المراحيض الشفافة، في الحدائق العامة، وذلك ما أثار فضول شعوب العالم.. ليكمل “كوكب اليابان” إبهار العالم.

تدوالت الصحف والمواقع الإلكترونية في أنحاء العالم، خبر عمل حمام شفاف من تصميم المهندس المعماري “بان شيغيرو”، في “حديقة شيبويا”، وذلك ضمن مشروع يضم 16 مبدع يتطلعون إلى تغيير نظرة الناس إلى “المراحيض العامة”..

تفاصيل تصميم “المراحيض الشفافة”

المراحيض الشفافة”.. جدرانها زجاجية بالكامل تم انشاءها في حديقتين في طوكيو، وهما “يويوغي فوكاماتشي ومتنزة هارو نو أوغاوا في شيبويا”، هي نقيض الهياكل الخرسانية الباهتة التي تشغل عادةً المناطق الترفيهية.

 

تتميز الجدران الشفافة والمضاءة بالألوان التي تسمح لأي شخص بالتحديق في المساحة المخفية بشكل طبيعي، وهذه المراحيض التي تبدو وكأنها استعراضية تحمل سرًا،  يؤدي قفل الباب إلى تحويل الزجاج المصنوع خصيصًا إلى معتم، مما يمنح المستخدمين كل الخصوصية والأمان في الحمام العادي مع السماح للضوء تتدفق إلى الداخل

 

المراحيض العامة في حديقة يويوغي فوكاماتشي الصغيرة، استخدم  فيها نوع خاص من  الزجاج يصبح شفافًا عند سريان الكهرباء لكن مع غلق الباب وقطع الكهرباء يصبح نفس الزجاج معتم ولا يسمح برؤية داخله.

وتبدو تجيهزات المراحيض الشفافة النظافة واضحة داخلها من أول نظرة، بالإضافة إلى عدم الحاجة للتأكد من وجود ”شخص مختبئ بالداخل“، فقد أزالت حالة عدم الارتياح تجاه المراحيض العامة بفضل تصميمها المتميز.

 

ويشارك في مشروع تطوير تصميم المراحيض العامة مجموعة من 16 شخص بتصميم 17 مرحاضًا، وتم الانتهاء من 7 مراحيض، وسيتم الانتهاء من العشرة المتبقية بحلول نهاية عام 2021

 

ويذكر أن المهندس “بان شيغيرو”، حائز على جائزة بريتزكر للهندسة المعمارية لعام 2014، والتي يطلق عليها كذلك ”جائزة نوبل في عالم البناء“، ويعد أحد مشاريع “مراحيض طوكيو”.

مراحيض حديقة “نيشيهارا” تجذب شعب اليابان

عانت حديقة نيشيهارا إيتشومي، من ضعف الإقبال عليها من الجمهور،  ونظرًا لأن المتنزه يقع بالقرب من محطة هاتاغايا، فتم تصميم المراحيض بالحديقة بآلية تجعل الزائر يرغب في استخدامها بسهولة أثناء التنقل إلى العمل أو المدرسة، وهي مصمم لإضاءة الحديقة بشكل مبهر ليلاً، الجدران الخارجية مصنوعة من الزجاج المصنفر، مما يضمن الخصوصية مع السماح بدخول أشعة الشمس، تضيء المنشأة في الليل مثل الفانوس، وذلك ما ساهم في جذب الجمهور وزيادة الإقبال على الحديقة.

 

اقرأ أيضا

فوز مشروع ترميم الآثار بالمتحف المصري الكبير بجائزة «يوميوري» اليابانية
 



[ad_2]

المصدر