صور | موهبة فذة.. «رحمة» طفلة الابتدائية تهزم الإعاقة بـ«التعليم والفن»

[ad_1]

“إرادة وثقة بالنفس”.. هكذا تحدت الطالبة رحمة عزت عبدالله، طالبة الصف الأول الابتدائي بمدرسة مدينة فارس للتعليم الأساسي بمحافظة الفيوم، إعاقتها بتذوقها للفن، وتفوقها في الرسم، إيمانا منها بأن الموهبة لا تكسرها إعاقة، وأن الله سبحانه وتعالي، منّ عليها بموهبة ميزها بها عن الأخريين .

الطالبة رحمة عزت، إحدى طلاب الدمج ، ورغم صغر سنها، إلا أنها تعد نموذجا للقوة والإصرار على تخطي العقبات.. عانت منذ ولادتها من إعاقة ظاهرية.. لم تمنعها من ممارسة حياتها الطبيعية والسير علي درب التفوق.

“رحمة ” مولعة منذ صغرها بالرسم، موهبة تطورت مع التحاقها بالمدرسة تحت إشراف معلم التربية الفنية بالمدرسة ونتيجة لتشجيع مدرستها لموهبتها، أتقنت رحمة بذكائها فن الذوق الرفيع في الرسم.

مدرسة مدينة فارس بالفيوم، تداولت صور الطالبة رحمة عزت عبر صفحة المدرسة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ، تحت عنوان ” تحدي وإرادة ” تشجيعا منهم للطالبة علي تفوقها في موهبة الرسم .

وأضاف طارق عبد الغني، مدير مدرسة مدينة فارس للتعليم الأساسي بالفيوم، في تصريح خاص لبوابة أخبار اليوم ، قائلا: اكتشفت موهبة التلميذة رحمة عزت في الرسم مع بدء العام الدراسي الحالي.

وأوضح أن رحمة تمارس هوية الرسم منذ صغرها من خلال التلوين لكتب الرسم واستخدام الألوان بتدرجات متفاوتة مليئة بالبهجة.

واوضح مدير المدرسة، أن الطالبة رحمة، تتميز بذكاء غير عادي ومتفوقة دراسيا، فضلا عن تفوقها في موهبة الرسم، حيث تقوم برسم رسومات متناهية الدقة من خلال تحكمها بأصابع قداميها في أدوات الرسم، لافتا إلى أن المدرسة تتبنى موهبتها الفذة في الرسم، وتسعى دائما لتشجيعها لتنمية هذه الموهبة لديها.



[ad_2]

المصدر