طب الفراعنة| مرض «شلل الأطفال» في مصر القديمة.. صور

[ad_1]

يعد مرض شلل الأطفال من أقدم الأمراض التي أصابت الإنسان، حيث عرف عام 1350 قبل الميلاد بواسطة قدماء المصريين، ومنذ ذلك التاريخ عانت البشرية من آثاره على صحة الأطفال والمجتمع، حيث سبب الإعاقة والوفاة لكثير من الأطفال.

تاريخ الإصابة بشلل الأطفال

يقول مجدي شاكر كبير الآثريين، إن تاريخ الإصابة بشلل الأطفال توسع على مر العصور، على الرغم من أن الأوبئة الرئيسية لشلل الأطفال لم تكن معروفة قبل القرن العشرين، هذا المرض سبَّب الشلل والموت لكثير من البشر، على مدى آلاف السنين، كان شلل الأطفال مرض غير وبائي حتى التسعينيات، عندما بدأت الأوبئة الرئيسية تظهر في أوروبا.

1- لوحة “شلل الأطفال”

وأضاف شاكر، أن قدماء المصريين كانوا يستعينوا بنماذج موثقة من الدولة القديمة حتي نهاية الأسرة التاسعة عشرة لاشك أنهم كانوا بارعيين ووصلوا لمراحل متقدمة جداً في علوم كثيرة في الطبية، وخير مثال على براعتهم وتقدمهم في هذا المضمار هو تحنيط أجساد موتاهم، ومع ذلك ورغم هذا التقدم إلا إنهم فشلوا في ايجاد علاج لشلل الأطفال الذي طال أحد ملوكهم بالإضافة إلى عامة الشعب، ومعلوم  أن أشهر لوحة عثر عليها كانت للحاجب المدعو Ruma ريما، ونظرا لشهرتها فقد أطلق عليها لوحة “شلل الأطفال “وتعود (إلى 1550- 1080 ق.م)، وبالبحث والاستقصاء وجدنا أن هذه اللوحة ليست حالة نادرة بل لأننا وجدنا مناظر لحالات شلل الأطفال تعود للدولة القديمة صورت على جدران مقبرة (مصطبة) .

2- في مقبرة “أوسرحات “بالقرنة

في مقبرة “أوسرحات” بالقرنة وجدنها ممثلة في مقبرة  “عنخ خفي” في قرية معلي وهي تعود لفترة الانتقال الأولي تحديداً في الأسرة التاسعة، وإذا انتقلنا للدولة الحديثة تحديداً في عصر الملك “أمنحتب الثاني” في مقبرة “أوسرحات “بالقرنة نجد منظر للجنود المستجدين تتم حلاقة شعورهم عن طريق شخصين أحدهم يعاني من شلل أطفال في قدمه اليسري .

3- ضمور “شلل أطفال”

 أيضا نجد في مقبرة Menna  “مننا” بجبانة القرنة في منظر للحصاد رجل يعاني من ضمور في قدمه اليسري ويتكأ على عصا طويلة كذلك توجد مصورة ربما تعود لعصر العمارنة لزوجين ملكيين ربما الملك سمنكارع ومريت أتن، يلاحظ فيها أن الرجل يتكأ على عصا طويلة وأن قدمه اليسرى بها ضمور “شلل أطفال” وأخيراً طال هذا المرض الملك سبتاح الملك قبل الأخير في الأسرة التاسعة عشرة وذلك من خلال مومياته فقد وجدت الساق اليسري بها ضمور “شلل أطفال” .

4-  لوحة أمنحتب الثاني وهو يشرف على تجنيد طائفة من الجنود ومنها منظر الحلاقيين الذين يقصون شعر المجندين الجدد والذي كان أحد الحلاقيين يعاني من ضمور في قدمه اليسري (شلل الأطفال) .

اقرأ أيضا: وكيل الأزهر: التّطْعيم ضد شلل الأطفال والأوبئة «واجب شرعي»



[ad_2]

المصدر